عاجل

تقرأ الآن:

"امبراطوريات" الفنان الصيني هوانغ يونغ بينغ في القصر الكبير


ثقافة

"امبراطوريات" الفنان الصيني هوانغ يونغ بينغ في القصر الكبير

القصر الكبير في باريس، دأب منذ العام 2007 على عرض أعمال فنانين معاصرين في إطار تظاهرة“مونيمونتا”،
التي تتميز بتقديم إبداعات فنية ذات حجم كبير.

الفنان الصيني هوانغ يونغ بينغ، كان حاضرا هذا العام لتقديم ثعبانه المعدني “الإمبراطوريات”، الذي يرمز لعالم السياسة والاقتصاد في عصرنا الحالي.

يقول أمين المعرض جان دي لوازي:“من المثير للاهتمام أن نرى أن هذا المعرض مليء بالإشارات والرموز، مثلا، الثعبان قد يكون بمثابة لعبة “غو” ضخمة تغطي الأرض،
قد ينظر للحاويات كقطع للعبة جونغ الصينية، قبعة نابليون قد تمثل أيضا لعبة الشطرنج. هنا لدينا ثلاثة عناصر تبين أن ألعاب القوة والإستراتيجية هي تلك تعطينا عرضا معولما، بطبيعة الحال، الحاويات تنقل الثروة، لكنها قد تشكل ملجأ أيضا للبؤساء، هناك هذا الفضاء وتلك اللعبة بينهما. أعتقد أن كل ذلك مثير للإهتمام لفنان مثل هوانغ يونغ بينغ “.

هذا الفنان الصيني، انتقل للعيش في باريس بعد احتجاجات ميدان تيانانمين عام 1989.
وهوسابع فنان عالمي، تتم دعوته لعرض تثبيت فني ضخم في القصر الكبير.

يقول الفنان الصيني هوانغ يونغ بينغ: “تجربتي الشخصية هي جزء من هذا المشروع، ولكن عالم اليوم، لديه تأثيرفي ذلك أيضا. لا يمكن فصل هذا المشروع عن واقعنا العالمي”.

التثبيت الفني، يتخذ شكل هيكل عظمي لكائن يشبه الثعبان وهومكون من فقرات معدنية وحاويات. الفنان هوانغ يونغ بينغ، أضاف قبعة ضخمة، كتلك التي اشتهر بوضعها القائد الفرنسي ورمز السلطة، نابليون بُونابارت.

يقول هذا الزائر:“عندما نكون في مستوى الأرض ونسير بجانب حاويات البضائع، نشعر أن شيئا ما فوقنا يمارس علينا سياسة قمعية، ولكن عندما نواصل سيرنا، ينتابنا شعور بأننا نشاهد معركة، كما لوكنا فوق تلة بعيدا عنها، فنشعر بالأمان ولكن بالعجز أيضا.”

تضيف هذه الزائرة:“أعتقد أن المعرض يسمح لنا أيضا بالتأمل وأنا أحب ذلك فعلا.”

معرض الفنان الصيني هوانغ يونغ بينغ، يتواصل في القصر الكبير، حتى 18 من يونيو 2016.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جاستين تيمبرليك يعود بأغنية منفردة

ثقافة

جاستين تيمبرليك يعود بأغنية منفردة