عاجل

تقرأ الآن:

تراشق بالكلام بين نواب البرلمان الأوروبي


بلجيكا

تراشق بالكلام بين نواب البرلمان الأوروبي

مشادات كلامية حادة بين النواب الأوروبيين تراوحت بين الطرافة والجدية شهدها البرلمان الأوروبي خلال جلسة خاصة لمناقشة نتائج تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

غي فيرهوفشتات، زعيم التحالف الليبرالي الديمقراطي من أجل أوروبا انتقد بشدة الحملة الانتخابية التي قادها معسكر الخروج بقوله:
“الوضع صعب جدا بالنسبة لي، وأعتقد أن قادة الكتل الآخرى والجميع هنا في هذا المبنى يشعرون بنفس الشيء، جراء الحملة السلبية التي استعملت من طرف معسكر الخروج لإقناع الناخبين، لافتات السيد فاراج أظهرت اللاجئين تماما كحملات الدعاية النازية.”

غضب كبير انصب على زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة نايجل فاراج، أبرز قادة حملة الخروج الذي رد بانتقادات قوية بقوله:

نايجل فاراج، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة:
“الوضع مضحك، عندما جئت إلى هنا من سبعة عشر عاما وقلت أنني سأقود حملة لمغادرة بريطانيا للإتحاد الأوروبي، ضحكتم جميعا في وجهي. حسنا أقول لكم اليوم أنتم لا تضحكون وهل أنتم….؟”

فاراج قال لأعضاء البرلمان كذلك”: أنتم كمشروع سياسي في حالة نكران“، قبل أن يضيف متوجها إلى النواب :

“في الواقع أنا أعلم أنه عمليا لم يسبق لأحد منكم وأن عمل أوشغل وظيفة بسيطة في مؤسسة أو حتى في التجارة ولم يخلق فرص عمل.”

من جهته لم يصمت رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر وقال موجها كلامه لفاراج قائلا:

جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية: “أحببتك كثيرا سيد فاراج، أحببت المناقشة معك، لدينا درجة مماثلة من الفكاهة، واتأسف كثيرا كونها المرة الأخيرة التي ستحضر فيها إلى هنا لأنك لن تعود”. الجلسة انتهت بتصويت أغلبية النواب على مقترح تفعيل ألية مغادرة بريطانيا سريعا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

كاميرون يريد "أقوى علاقات ممكنة" بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي