عاجل

تقرأ الآن:

تيريزا ماي.. المرأة الحديدية؟


المملكة المتحدة

تيريزا ماي.. المرأة الحديدية؟

تيريزا ماي تكسب المنافسة على منصب رئيس الوزراء البريطاني. وسيترتب عليها خوض معركة أكثر صعوبة بالتصدي لمهمات مرحلة ما بعد الطلاق مع الاتحاد الأوروبي.
رئيسة الوزراء البريطانية المقبلة – تيريزا ماي تقول:
“الخروج من الاتحاد الأوروبي تم وعلينا أن نحقق نجاح العملية. وليس لدينا أية محاولة للبقاء في هذا الاتحاد. ولكن نحن بحاجة إلى حكومة تقوم بمهمات إعادة الهيكلة الاجتماعية جديا، ما يجعلنا بلدا للجميع”

خطة عمل مستقبلية واضحة تركز فيها ماي على القضايا الاجتماعية دون مواربة، ما ضمن لها النجاح في أوساط المحافظين.

إذ نجحت ماي بإقصاء منافسيها البارزين وهم عمدة لندن السابق بوريس جونسون ووزير العدل مايكل غوف ووزيرة الطاقة أندريا ليدسون. إذ أعلنت الأخيرة انسحابها بعد حصول ماي على الأكثرية الساحقة من أصوات المحافظين.

تيريزا ماي البالغة من العمر تسعة وخمسين عاما تنقلت بين مختلف المناصب في حكومة الظل للمحافظين بين عامي ألف وتسعمئة وتسعة وتسعين وألفين وعشرة. بعد انتخاب دافيد كاميرون رئيسا للحكومة في عام ألفين وعشرة كافأ ماي بحقيبة الداخلية و، ثم احتفظت بها بعد إعادة انتخابه عام ألفين وخمسة عشرة.

ماي إبنة القس الأنجيلي أنهت دراسة قسم الجغرافيا في جامعة أوكسفورد وعملت لفترة قصيرة في بنك إنكلترا.

عام ألفين واثنين كانت تيريزا ماي المرأة الأولى التي تترأس حزب المحافظين فيما لمع نجمها بعدما ألقت خطابا وصفت فيه المحافظين بـ “حزب الأشرار-ناستي بارتي”

عرفت تيريزا ماي بالمرأة الصعبة جدا، إذ تمكنت من التنسيق مع وزير الداخلية الفرنسي بشأن خفض عدد المهاجرين إلى المملكة المتحدة إلى مئة ألف سنويا مؤكدة عدم استمرار هذا.

كوزيرة للداخلية دافعت ماي عن البقاء في الاتحاد الأوروبي لكنها فعلت الحد الأدنى من أجل ذلك واستمرت في سياسة الحد من الهجرة الخارجية وهي الفكرة الأساس في عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي ما عزز مصداقيتها في المعسكرين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

10 قتلى على الأقل في حادث تصادم قطارين بايطاليا