عاجل

تقرأ الآن:

قتلى ومصابون جراء زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب وسط إيطاليا


إيطاليا

قتلى ومصابون جراء زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب وسط إيطاليا

ضرب زلازل مدمر بقوة 6.2 درجة وسط شبه الجزيرة الإيطالية، موقعاً 60 قتيلاً على الأقل، بحسب آخر المعلومات التي نقلتها خدمة الحماية المدنية الإيطالية.

تتواصل جهود فرق الإنقاذ والدفاع المدني لانتشال المصابين والعالقين تحت الأنقاض، في القرى الجبلية التي ضربها الزلزال.

معظم الضحايا سُجلوا في قرى مثل بيسكارا دل ترونتو و أكومولي و أماتريتشية، القريبة من مركز الزلزال.

==

الحصيلة الأعلى من الضاحايا سجلت في بلدة بيسكارا ديل ترونتو، مع عشرة قتلى بحسب الدفاع المدني المحلي.

الزلزال ضرب وسط إيطاليا عند الساعة 03:36 بالتوقيت المحلي، عندما كان السكان نياماً. مركزه سجل في بلدة بمقاطعة أومبريا على بعد 170 كيلومتراً، إلى الشمال الشرقي من العاصمة روما.

عمق الزلزال أربعة كيلمومترات تحت سطح الأرض، الأمر الذي يفسر الدمار الكبير الذي ألحقه بالمباني.

حصيلة الضحايا ماتزال مؤقتة وغير رسمية، إذ تعاني فرق الإنقاذ للوصول إلى المواطنين المحاصرين بين ركام الأبنية الهدمة.

Earthquake in Italy

الزلزال ألحق أضراراً بالقرى والبلدات، على وجه الخصوص بالأبنية القديمة والتاريخية، لكن يبدو أن أضراره تركزت في مناطق لاتضم كثافة سكانية كبيرة أو مابانٍ شاهقة.

إيطاليا تتموضع عند منطقة جيولوجية تجعلها واحدة من أكثر دول أوروبا نشاطاً زلزالياً.

مناطق سياحية متضررة

مراسلة يورونيوز من روما غاردينا ترسيني، حدثتنا عن المناطق التي ضربها الزلزال:

الهزة الأرضية وقعت في تقاطع أربع مناطق وسط إيطاليا، لازيو و أمبريا و ماركي وأبروسو. في المثلث الواقع بين بيروجيا و أسكولي بيتشينو ورييتي. أسوء الخسائر سجلت في رييتي.

المنطقة المتضررة، هي منطقة تاريخية فيها قرى صغيرة وتعج بالسياح في الصيف، يتضاعف عدد سكان هذه البلدات في تموز وآب، لايوجد فيها مبان شاهقة.

معظم الضرر لحق بالمركز التاريخي والمنازل المصنوعة من الحجارة والمنشآت غير المعدّة لتحمل الزلازل.

الصعوبة الكبرى بالنسبة لفرق الانقاذ والطوارئ تتمثل بالوصول إلى المركز التاريخي لأن الطرقات مقطوعة بسبب الحطام.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الزلازل مأساة إيطاليا التاريخية