مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا ستفكك مخيم "الغابة" في كاليه بشكل نهائي


فرنسا

فرنسا ستفكك مخيم "الغابة" في كاليه بشكل نهائي

ساعات فقط وتقوم السلطات الفرنسية بتفكيك مخيم “الغابة” في كاليه بشمال فرنسا والقضاء عليه بشكل نهائي. العملية ستبدأ يوم الاثنين وستستمر لمدة أسبوع. ومن المقرر نقل حوالى سبعة آلاف مهاجر غير شرعي من كاليه عن طريق مائة وخمس وأربعين حافلة إلى أربعمائة وخمسين مركز استقبال عبر التراب الفرنسي.
كلير موسلي من إحدى الجمعيات الخيرية قالت: “نحن نتحدث إليهم ونعطيهم أكبر قدر من المعلومات الممكنة، لأننا لا نرغب ان تحدث صدمة أو غضب أو خوف في صفوف المهاجرين يوم الاثنين. إنهم واقعيون، ويعلمون بأنّ تفكيك المخيم سيتمّ وأنه لا يمكنهم القيام بأيّ شيء ضدّ هذا القرار. إنهم مستعدون ويقولون: نعم، نعلم أنّ هذا الأمر سيحدث، لقد حان الوقت الرحيل”.

السلطات الفرنسية أكدت أنها لن تجبر أحدا على الانتقال إلى المراكز التي سيتمّ فيها توزيع اللاجئين، ومن سيمتنعون سيتم وضعهم في مراكز احتجاز في خطوة ستنتهي بترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية. أحد المهاجرين قال: “هذا هو المخيم الوحيد في فرنسا. في باريس، الكلّ مرمي في الشوارع، لكن الأمر مختلف في هذا المخيم، سيتمّ حرقه يوم الاثنين”.

حوالى ألف ومائتين وخمسين شرطي ودركي، إضافة إلى مئات رجال الاطفاء سيشرفون على عملية القضاء على مخيم “الغابة“، الذي بات يشكل أزمة إنسانية فالمخيم ببيوت الصفيح البدائية وسوء شبكات الصرف الصحي يمثل نموذج فشل أوربا في التكفل بأزمة المهاجرين. المعارضة الفرنسية، المتمثلة في اليمين المحافظ، انتقدت خطة الحكومة الاشتراكية بتوزيع المهاجرين غير الشرعيين على مراكز حيث تعتبر أنّ الخطة لن تحلّ المشكلة بل ستنقلها الى مناطق اخرى. فرنسا طالبت من بريطانيا استقبال المهاجرين القصر الذين لديهم أقارب هناك، والذين يصل عددهم إلى خمسمائة شخص من اجمالي ألف ومائتي وتسعين قاصرا دون مرافق في كاليه، وقد استقبلت بريطانيا بالفعل حوالى مائة وسبعين قاصرا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

إيطاليا

احتجاجات في روما ضد إصلاحات رئيس الوزراء ماتيو رنزي