عاجل

عاجل

قتلى مدنيون بقذائف المعارضة.. والفصائل تتقدم في أطراف حلب الغربية

بدأت فصائل معارضة الجمعة هجوما واسعا ضد قوات النظام السوري في محاولة لفك الحصار عن الاحياء الشرقية في حلب، وسيطرت إثر معارك عنيفة على اجزاء كبيرة من حي يقع جنوب غرب المدينة.

تقرأ الآن:

قتلى مدنيون بقذائف المعارضة.. والفصائل تتقدم في أطراف حلب الغربية

حجم النص Aa Aa

بدأت الفصائل المعارضة السورية هجوماً ضدّ قوات النظام والمليشيات الداعمة له، في محاولة لفك الحصار المطبق منذ أشهر على الأحياء الشرقية في حلب.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في سوريا (سانا) الجمعة مقتل ثلاثة عشر مدنياً في أحياء حلب الغربية، وإصابة مئة آخرين، في قذائف أطلقتها فصائل معارضة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رفض استئناف الغارات على المناطق التي تديرها المعارضة في حلب، مشدداً على “ضرورة تمديد الهدنة الإنسانية”.

وزير خارجيته، سيرغي لافروف قال: “منذ عشرة أيام لم تستخدم روسيا أو سوريا قواتهما الجوية حول حلب. طائراتنا لم تقترب بأكثر من عشرة كيلومترات من خطوط المواجهة في حلب”.

فصائل المعارضة أعلنت سيطرتها على ضاحية الأسد، الواقعة على الأطراف الجنوبية الغربية لحلب. وقال المركز السوري لحقوق الإنسان إن المواجهات أسفرت عن مقتل ثمانية عشر شخصاً من قوات النظام والمليشيات الطائفية التي تقاتل إلى جانبه.




قبل نحو شهرين كانت فصائل المعارضة قد نجحت بفك الحصار عن حلب الشرقية ليعيد النظام، المدعوم جوياً من قبل موسكو، فرضه بعد نحو أربعة أسابيع.