عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

رسومات نسبت للعبقري "فان غوغ" تثير جدلا كبيرا


Cult

رسومات نسبت للعبقري "فان غوغ" تثير جدلا كبيرا

متحف فان غوغ في امستردام، يؤكد أن مجموعة الرسومات
المنسوبة للفنان العالمي فان غوغ، والتي عثرعليها قبل أعوام في مدينة آرل الفرنسية، هي رسومات مزيفة وغير أصلية.
دار نشر “لو ساي” الفرنسية، اصدرت مؤخرا كتابا يضم خمسة وستين رسما، كانت ضمن محفوظات مقهى “كافيه دي لا غار” في آرل، حيث أقام فان غوغ لمدة عام وأنتج كمية ضخمة من الأعمال الفنية.
خبراء المتحف، فحصوا عددا هاما من هذه الرسومات، على مدى السنوات الماضية، وأشاروا إلى أنها محاكاة لأسلوب فان غوغ لا غير.

يقول أكسل روجر، مديرمتحف فان غوغ :” فحصنا الرسومات خلال السنوات الماضية عندما تسلمناها، الأمر الذي توصلنا إليه هو أنه لا يمكن أن ننسبها إلى فان غوغ. قمنا بهذا الفحص بناء على صور عالية الوضوح وهذا أمر شائع جدا. وبعد ذلك، فحصنا حوالي ثلاثين رسما من الرسومات الأصلية “.

المؤرخة الفنية بوغوميلا ويلش-اوفتشاروف، المتخصصة في أعمال فان غوغ، نشرت كتابا تبين فيه أن الفنان الهولندي، رسم هذه الأعمال في فندق أقام فيه في مدينة آرل العام 1888.

تقول المؤرخة الفنية بوغوميلا ويلش-اوفتشاروف”:عندما أقول إن هذا العمل لفان غوغ، فأنا أعلم ما أقوله.
وعندما يقول لي متحف إن لديه أولويات، وبمعنى آخر هناك مصالح متناقضة، أعتقد أننا نفتح جدلا كبيرا حول مصداقية عملنا.”

في العام 2013 ، وعندما شاهدت الكاتبة ويلش-أوفتشاروف، الصفحة الأولى من كتاب الرسومات حيث تظهر أشجار سرو، أصيبت بحالة من الذهول.

تقول مؤرخة الفن، بوغوميلا ويلش-أوفتشاروف:“نظرت إلي الكتاب وقلت، إسمحوا لي، لا أستطيع فيها هذه الحالة إلى أن أقول( يا إلاهي)، لقد رأيت كل الأشياء، التي استخدمها فان غوغ في رسوماته، مثل ريشة الرسم وكل الأدوات الأخرى.”

الباحثون من متحف فان غوغ، الذي يمثل المرجعية العالمية لأعمال هذا الفنان العبقري، أوضحوا أن أسلوب هذه الرسومات مختلف عن أعمال فان غوغ و أنها “غير متقنة” و“تفتقد للروح”

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة الروك الأمريكية "بون جوفي" تعود بألبوم"هذا البيت ليس للبيع"

Cult

فرقة الروك الأمريكية "بون جوفي" تعود بألبوم"هذا البيت ليس للبيع"