عاجل

عاجل

أوباما يختتم زيارته الأخيرة إلى أوروبا

دعا القادة الاوروبيون الرئيسيون والرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة الى مواصلة التعاون داخل حلف شمال الاطلسي وابقاء العقوبات على موسكو، وهما قضيتان عبر الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب عن تحفظات

تقرأ الآن:

أوباما يختتم زيارته الأخيرة إلى أوروبا

حجم النص Aa Aa

التأكيد على أهمية العلاقات الأميركية الأوروبية


أختتم باراك أوباما في العاصمة الألمانية برلين آخر زيارة له إلى أوروبا كرئيس للولايات المتحدة الأميركية.

وقد التقى أوباما في قمة مصغرة، أبرز قادة دول الاتحاد الأوروبي، وأكد الجميع على مواصلة التعاون داخل حلف شمال الأطلسي، وإبقاء العقوبات على موسكو، وهما قضيتان عبر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب عن تحفظات عليهما.

هذا اللقاء الوداعي لأوباما ضم رؤساء حكومات بريطانيا تيريزا ماي وإسبانيا ماريانو راخوي وإيطاليا ماتيو رينزي والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

ويخشى القادة الأوروبيون أن يغيّر وصول ترامب من توجهات الدبلوماسية الأميركية تجاه الحلفاء. ولم يذكر القادة ترامب بالاسم لكن المعنى كان واضحاً، بعدما أثاره من قلق بطرحه مواقف حمائية وانعزالية.


أهمية إيجاد حل لأزمة الهجرة


أزمة الهجرة كانت من أبرز القضايا التي تم التطرق لها خلال القمة. عن الأمر قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل: “لقد شددنا على تطوير شراكات مع البلدان الأفريقية في مجال الهجرة، وعلينا أن نضع أقصى جهدنا لإيجاد حكومة مستقرة في ليبيا بأقرب وقت ممكن”.


بريطانيا مستمرة في العمل مع الاتحاد الأوروبي


رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، التي شاركت في القمة، أكدت أن بلادها ستعمل مع الاتحاد الأوروبي لمواجهة “التحديات الأساسية“، في الوقت الذي يتم فيه التحضير لعملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: “عملنا يتقدم، وأود أن أشاهد عملية [خروج من الاتحاد الأوروبي] سلِسة ومنظمة تتجه إلى إيجاد حلّ ضمن مصلحة المملكة المتحدة، ومصلحة الاتحاد الأوروبي”.

كما دعا أوباما مجدداً في برلين إلى عملية انتقالية “سلسة“، بعدما كان ألقى بكل وزنه لتفادي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال الحملة التي سبقت استفتاء البريطانيين على الموضوع.


الأزمة السورية


وأكد المسؤولون الغربيون الستة أيضاً موقفهم من سوريا داعين الى “الوقف الفوري” لهجمات النظام السوري وروسيا على مدينة حلب. وقالت تيريزا ماي “نحن مجمعون على إدانة الفظائع التي ترتكب هناك“، في إشارة الى حلب.


بالتعاون مع وكالات