عاجل

*منذ الاطاحة بمعمر القذافي قبل خمس سنوات الفوضى عمت في ليبيا . بالتأكيد، الليبيون يدفعون ثمنا باهظا، لكن ليس فقط. هناك مئات الآلاف من المهاجرين الأفارقة في مراكز اعتقالات مزرية. والفصائل المتنافسة على السلطة تتنازع. رغم بصيص الأمل الذي ظهر في الأفق مؤخراً حين استعادت القوات الليبية الأراضي التي كانت تحت سيطرة تنظيم ما يطلق عليه “الدولة الاسلامية“، الطريق إلى السلام طويل حتى في العاصمة طرابلس.*

الليبيون يدفعون ثمنا باهظا، لكن ليس فقط. منذ فترة طويلة، ليبيا اصبحت بوابة للمهاجرين من جنوب الصحراء على أمل العبور إلى أوروبا. لكن الآن بعد أن اصبح البلد في حالة ماساوية، تحكمه ثلاث حكومات متنافسة، فُقدت السيطرة على حدوده الستة مع الدول الافريقية. أعداد المهاجرين أرتفعت، مئات الآلاف من النساء والأطفال والرجال يفرون من الحرب والفقر.

بين عدم الاستقرار وغياب القانون في البلاد، يتعرض المهاجرون من جنوب الصحراء لسوء المعاملة والعنف والاتجار. المساعدات الدولية لا تصل إليهم دائما، انهم محاصرون في مراكز الاحتجاز، غالبا في ظروف لا تليق بالبشر.

انهم يأتون من إريتريا والكاميرون وكوت ديفوار والسودان والكونغو، من بين أماكن أخرى. مهاجرون غير شرعين، لذا، ليبيا لا تقدم لهم إمكانية طلب اللجوء. البعض لا يزالون يحلمون بالعبور إلى أوروبا، لكن الرحلة مكلفة وخطيرة. وفقاً للامم المتحدة، خمسة آلاف مهاجر فقدوا حياتهم في البحر لغاية الآن منذ بداية هذا العام ( 2016).

مراسلتنا فاليري غوريا توجهت إلى طرابلس والتقت بمهاجرين محاصرين تحدثوا عن سوء المعاملة ووجهوا نداء استغاثة.

مصير المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا؟

هل هناك طريق لخروج هؤلاء الأشخاص أم حُكم عليهم بالموت في ليبيا وربما في البحر إذا حاولوا عبوره إلى أوروبا؟ لكن من المسؤول؟ السلطات الليبية ،المهربون ،أوروبا، وكالات المساعدات الدولية، كما شاهدنا في تقرير مراسلتنا فاليري غوريا؟

مسؤولية الاتحاد الاوربي؟

لمعرفة المزيد عن وضع المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا، التقينا بيدرو سيرانو، نائب الأمين العام لجهاز العمل الخارجي الأوروبي.
أكد أن الوضع الليبي معقد للغاية:“الصعوبات الحالية لبسط سلطة حكومة وحدة وطنية، تؤدي إلى تقليص نطاق عملنا.”

اما بالنسبة لعملية صوفيا فيقول:”“العملية ليست لتشجيع المهاجرين على المغادرة بل لإنقاذهم بطرق مختلفة: أولا، انقاذهم من الغرق. عملية صوفيا انقذت حوالي 30ألف شخص. هذا هو هدف الاتحاد الأوروبي. كما وتساعدهم على محاربة عصابات تهريب المهاجرين. عملية صوفيا ألقت القبض على أكثر من 100 مهرب، ودمرت العديد من القوارب التي استخدموها. اذاً، اننا لا نشجع على التهريب. “ انجازات يعتبرها ناجحة.