عاجل

تقرأ الآن:

احتفاء بالمخرجات الجدد في مهرجان السينما الأوروبية "لي زارك"


سينما

احتفاء بالمخرجات الجدد في مهرجان السينما الأوروبية "لي زارك"

مهرجان السينما الأوروبية “لي زارك“، الذي يقام في اقيلم السافوا الفرنسي، يحتفي هذه الأيام بطبعته الثامنة، ليتحول على مرالسنين إلى موعد هام في مجال الفن السابع.
لجنة التحكيم، يرأسها هذا العام المخرج الروماني رادو ميهايلانو.

http://lesarcs-filmfest.com/programme/the-2015-jury.html

يقول المخرج الروماني ورئيس لجنة التحكيم رادو ميهايلانو:“أعتقد أن قوة أوروبا والتي لا يجب أن تكون متطابقة مع الصورة القوية للولايات المتحدة، تكمن في تعدد أشكال الفكر وتنوعها وهذا ما يجعلنا نتحدث عن الديمقراطية وعن الثراء في أوروبا، هناك عنصرالتعدد والتاريخ المشترك.”

حوالي مائة وعشرين فيلما، عرضت خلال أيام المهرجان من بينها عشرة أفلام تشارك في المسابقة الرسمية، و في مقدمتها فيلم “ملك البلجيكيين“، وفيه نتبع قصة خيالية وساخرة، لملك بلجيكيا، الذي يضطر إلى قطع زيارته في اسطنبول والعودة إلى بروكسيل، بعد اعلان مقاطعة والونيا استقلالها عن بلجيكيا.

http://www.imdb.com/title/tt4818804/
http://www.entre-chien-et-loup.be/film-film-156-production-en.html

يقول المخرج الروماني ورئيس لجنة التحكيم رادوميهايلانو:“نحن أغنياء بفضل اختلافاتنا، وأعتقد أن هذه هي قوة أوروبا والتي يستمد منها المهرجان قوته، إنها أوروبا الحيوية والقوية بتعبيراتها ولكنها أيضا أوروبا المتنوعة وفي التنوع لا يكون هناك ضعف بالطبع، بل تكون هناك دائما قوة.”

منظمو المهرجان، يعتبرون مهرجان صندانس السينمائي الأمريكي، الخاص بالأفلام المستقلة، نموذجا جيدا يجب الإقتداء به.

يقول مدير المهرجان، بيير إيمانويل فلورانتان:“بالنسبة لنا، إنه مثال للنجاح ومثال للصورة الإيجابية، صندانس هو اسم قوي اليوم وواحد من أفضل المهرجانات في العالم، حيث نجد نوعية جيدة من الأفلام الأمريكية المستقلة. نحن نود القيام بالشيء ذاته ولكن مع سينما أوروبية مستقلة وايصالها إلى دورالعرض وإلى شاشات التلفزيون.”

فيلم “قتل على عجلات“، هو أيضا أحد الأفلام المعروضة في المهرجان.
الطبعة الحالية وضعت برنامجا خاصا “ بالنساء الجدد في السينما”.

يضيف مدير المهرجان، بيير إيمانويل فلورانتان بهذا الخصوص:“ما نتمناه هو أن تتحول العشر مخرجات اللواتي قدمناهن اليوم إلى وجوه مألوفة في مهرجان كان، بعد عشرسنوات ، حينها تكن قد أثرين مسيرتهن المهنية وطورن أفلامهن ، نحن نريد دعمهن والتعريف بهن.”

“الثدييات” لمخرجته ريبيكا دالي، هو أحد الأفلام الذي قدم في إطارالتعريف بالمخرجات الجدد وفيه نتابع دراما مؤثرة، حول أم تفقد ابنها.

اختيار المحرر

المقال المقبل
المدرسة العليا للفنون البصرية في مراكش: قبلة عشاق الفن السابع

سينما

المدرسة العليا للفنون البصرية في مراكش: قبلة عشاق الفن السابع