عاجل

تقرأ الآن:

بولندا: احتجاج ليلي أمام البرلمان ضد تقييد الإعلام


بولندا

بولندا: احتجاج ليلي أمام البرلمان ضد تقييد الإعلام

طوق محتجون بولنديون أبواب البرلمان في العاصمة وارسو، ليل الجمعة إلى السبت، تضامناً مع حركة لنواب المعارضة يحتجون فيها على تقييد حرية الإعلام.

وتحدثت وسائل إعلامية عن استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

إذ تنتقد المعارضة البولندية قانوناً لتحديد عدد الصحافيين الذين يغطون الجلسات البرلمانية.

زعيم الحزب اليميني الحاكم “القانون والعدالة“، ياروسلاف كاشينسكي، أكد أن التقييد لايتعارض مع المعايير الأوروبية.

ياروسلاف كاشينسكي: “تقييد ظهور النواب على وسائل الإعلام، في البرلمان الأوروبي، الذي يتخذه الكثير منكم كمثال يحتذا، أشد مما هو معمول به عندنا.”

المعارضة البولندية احتجت أيضاً على إجراء الحزب الحاكم التصويت على ميزانية العام المقبل خارج قاعة البرلمان الرئيسية، ومنع وسائل الإعلام من تغطيتها.

لكن الأغلبية البرلمانية الحاكمة قالت إن التصويت على الميزانية جرى بهدوء وفق قواعد عمل البرلمان.

فيما شككت المعارضة البولندية في شرعية التصويت، مشيرة إلى أن عدداً من النواب لم يتمكنوا من دخول القاعة، وأن الاقتراع جرى في أجواء من الفوضى، التي سادت البرلمان لساعات.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

سوريا

إجلاء المدنيين ومسلحي المعارضة من حلب الشرقية متوقف في انتظار عودة التوافق