عاجل

تراجع في القطاع السياحي التركي بسبب الارهاب

عام 2016 كان عاماً دموياً لتركيا، خلاله وقع اكثر من 15 اعتداء ارهابياً.

تقرأ الآن:

تراجع في القطاع السياحي التركي بسبب الارهاب

حجم النص Aa Aa

عام 2016 كان عاماً دموياً لتركيا، خلاله وقع اكثر من 15 اعتداء ارهابياً. آخرها في اسطنبول في ملهى ليلي ليلة رأس السنة، فأوقع تسعة وثلاثين قتيلاً.

العديد من الدول طلبت من رعاياها عدم التوجه الى تركيا لكن بعضهم كانوا هناك في اسطنبول، فعبروا قائلين“اعتقد ان اكثر الامور اهمية هو ان نعيش حياتنا على طريقتنا وكما خططنا لها” كما افادت احدى النساء مؤكدة “هذا هو ردنا المنطقي الوحيد لمواجهة الارهاب، وهكذا نقوم بمكافحته يومياً”.

واضافت اخرى “اشعر بقلق، علي ان اقر بذلك. إننا جئنا الى هنا وكما تعلمون فلقينا هذا الامر الرهيب، الناس آتوا الى هنا للهو والاحتفال بعيد رأس السنة فقام احدهم باطلاق النار عليهم”.

ويرى احد المواطنين الروس ان “اسطنبول مدينة رائعة” ويؤكد انه سيبقى فيها “خلال الايام الخمسة المقبلة ولا نية لدينا لمغادرتها قبل الموعد المحدد. جئت مع زوجتي وسنقضي اوقاتاً جميلة هنا”.

حسب وزارة السياحة فإن هذا القطاع يساهم بـ4.5% من الناتج المحلي الاجمالي للبلاد، لكنه تراجع بنسبة 21% في المئة على اساس سنوي في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.