مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

جيمس ماكافوي يتقمص تسع شخصيات في فيلم الرعب "سبليت"


سينما

جيمس ماكافوي يتقمص تسع شخصيات في فيلم الرعب "سبليت"

النجم جيمس ماكافوي يتحول في فيلم الرعب “سبليت” إلى مريض نفسي مصاب بانفصام حاد في الشخصية، يحتجز ثلاث مراهقات
بعد اختطافهن.
هذا المريض، يمكنه تخيل نفسه في تسع شخصيات مختلفة، الأمر الذي شكل تحديا حقيقيا لماكافوي الذي يقول بهذا الخصوص:” تعودت على خلق شخصية واحدة وقضاء وقت معين للتمرن عليها. في هذا الفيلم، فعلت ذلك لكن مع تسع شخصيات وفي وقت أقل.

حاولت حقا، أن ارسم ملامح محددة لكل شخصية، حتى تختلف عن غيرها من الشخصية وحتى لا يشعر الجمهور بإرباك، كان لا بد من إيجاد معالم واضحة لكل شخصية.”

“سبليت” هو آخر أفلام المخرج الهندي – الأمريكي مانوج نايت شيامالان، الذي سبق له تقديم أعمال سينمائية مميزة مثل فيلم الرعب “الحاسة السادسة” (1999)، و“القرية” (2004). يقول المخرج مانوج. نايت شيامالان:“أحب وصف العالم من حولنا، والإشارة إلى شيء مذهل ثم طرح السؤال التالي:“هل هذا حقيقي فعلا؟” وإذا كان الأمر كذلك فعلا، فذلك يعني أنه شيء رائع ومؤثر للغاية، لأننا لا ندرك أحيانا ما يمكن أن يفعله عقل الإنسان وجسمه.”

فيلم “سبليت” يعرض في قاعات السينما العالمية، بداية من العشرين من الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

"سترايك أو بوز"، فيلم وثائقي حول راقصي مادونا