مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

قيود جديدة للحد من تلوث الهواء في فرنسا


فرنسا

قيود جديدة للحد من تلوث الهواء في فرنسا

لمحاربة تلوث الهواء شرعت العاصمة الفرنسية باريس في تجريب قيود جديدة على وسائل النقل، الإجراءات التي شرع في تنفيذها الإثنين تعتمد على حظر سير السيارات المصنوعة قبل 1997، كما تجبر السائقين على وضع لاصقات تشير إلى نسبة الانبعاثات الملوثة التي تصدرعن سياراتهم.

اللاصقات الإجبارية الجديدة تعتمد على تصنيف من ست فئات لوسائل النقل حسب سنة الصنع ونوع الوقود المستعمل.

إجراء جديد يبدو أنّه فاجأ السائقين في باريس على غرار هذه السيدة التي تقول:” لم أكن على علم بهذا النظام الجديد، في الحقيقة أنا أكتشفه الآن، لقد أخبروني به لذلك أنا أفهم أنّني مجبرة على شراء لاصقة، على كل حال سمح لي بالسير اليوم وهذا مريح بالنسبة لي.”

النظام الجديد يأتي بعدما كانت السلطات تعتمد على نظام حركة السير بالتناوب حسب الألواح المعدنية، شارلوت سونجور المهندسة في معهد نوعية الهواء في باريس وضواحيها تقول:“حركة السير بالتناوب تخص السيارات حسب لوحات ترقيمها الفردية أو الزوجية، لكنها ليس حسب نسب التلوث التي تصدرها، لذلك فإن النظام الجديد سيخص السيارات الملوثة ما سيمكننا من تقليص الانبعاثات.”

العاصمة باريس ومدن عدة في فرنسا عرفت الشهر الماضي أعلى مستويات التلوث خلال السنوات العشر الأخيرة.

تلوث الهواء بشكل ثالث سبب للوفيات التي يمكن تجنبها في فرنسا، وحسب دراسة في مجال الصحة العامة فإنّه تم تسجيل حوالي ثمانية وأربعين ألف حالة وفاة كان بالإمكان تفاديها بسبب تلوث الهواء والانبعاثات الملوثة التي تشكل وسائل النقل مصدر جزء كبير منها.

المزيد عن:

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

حرجٌ في لندن بسبب إخفاءٍ مفترَض للحكومة معلومات عسكرية خطيرة عن نواب البرلمان