عاجل

آلاف الاشخاص الغاضبين تجمعوا قرب منزل رئيسة الوزراء البريطانية في لندن، احتجاجا على زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورفع المحتجون لوحات كتب عليها: لا لزيارة الدولة، ويعبر المتظاهرون عن غضبهم بشأن قرار ترامب منع دخول رعايا سبع دول مسلمة إلى الولايات المتحدة، لأنهم وفق زعمه يشكلون تهديدا ارهابيا محتملا

وتقول مديرة منظمة العفو الدولية في بريطانيا كيت آلان: هذا منع لدخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، ونحن هنا في داونينغ ستريت لأننا نريد من رئيستنا للوزارء السيدة ماي أن تبعث رسالة واضحة لترامب وهي أنه هناك علاقة خاصة، فاستعمليها بالقول ان القرار الذي اتخذه ينبغي أن يلغى

في الأثناء بلغ عدد الموقعين على عريضة على الانترنت يرفضون زيارة ترامب مليون ونصف المليون شخص، بينما تعتبر أي عريضة يوقع عليها أكثر من مائة ألف شخص ملزمة في إثارة نقاش تحت قبة البرلمان، لكن التصويت ليس ملزما

وتقول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: انظروا إن الولايات المتحدة حليف مقرب من المملكة المتحدة، نحن نعمل معا عبر مناطق تتقاطع فيها مصالحنا، ولدينا تلك العلاقة الخاصة فيما بيننا. لقد أصدرت تلك الدعوة بشكل غير رسمي وهي تخص زيارة دولة للرئيس ترامب إلى المملكة المتحدة هنا وتلك الدعوة قائمة

وكانت ماي أعلنت عن الدعوة لترامب الجمعة خلال لقائهما في البيت الأبيض، وتتضمن الزيارة لترامب استقبالا له في البرلمان ومن جانب الملكة اليزابيث الثانية