مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ترامب ينشر قائمة هجمات" ارهابية" لم تحظ بالتغطية الاعلامية اللازمة حسبه


العالم

ترامب ينشر قائمة هجمات" ارهابية" لم تحظ بالتغطية الاعلامية اللازمة حسبه

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يزال يتهم الصحافة بالتقصير في عملها و ينعتها بعدم النزاهة ، جاء هذا في خطاب ألقاه بالقاعدة العسكرية ماكديل في فلوريدا يوم الاثنين 6 فبراير/شباط، ترامب وجه اصبع الاتهام لوسائل الاعلام بأنها تتغاضى عن تغطية هجمات ارتكبها “ارهابيون اسلاميون متشددون” ، و أصدر البيت الأبيض قائمة بعشرات الحوادث “ الارهابية” التي قال ترامب أنها لم تحظ بالاهتمام اللازم من جانب الاعلاميين بين .

وقال الرئيس الامريكي : “لقد رأيت ما حدث في باريس،و في نيس، وفي جميع أنحاء أوروبا ،لقد بلغنا مرحلة لم تعد فيها وسائل الإعلام تغط أخبار الاعتداءات.هناك حالات كثيرة لا تريد فيها الصحافة غير النزيهة بالمرة أن تغطي هذه الهجمات، لانه لديها أسبابها وأنتم تعرفونها جيدا”.
القائمة تضم “78 هجوما ارهابيا” ، غير أن الملاحظ ان عدة حوادث حظيت بتغطية اعلامية مكثفة و مستمرة سيما من جانب الاعلام الأمريكي، كهجمات باريس و بروكسيل و اسطنبول و نيس و سان بيرناردينو و ميامي.

يورونيوز قامت برصد الحوادث على الخريطة التالية بالاشارة إلى ما إذا كانت الهجمات دموية ام لا.اللون البرتقالي يشير إلى الهجمات الأكثر دموية، الاحمر يشير إلى الهجمات التي خلفت عدداً أقل من الموتى ،أما اللون الأزرق الدائن فيشير إلى الهجمات التي لم تخلف قتلى.

View the full map

يبدو ان برنامج “مكافحة التطرف العنيف” الذي يروج له الرئيس الرئيس ترامب يركز على التطرف الاسلامي دون غيره، ولا يستهدف جماعات مثل العنصريين البيض الذين نفذوا تفجيرات و عمليات اطلاق نار في الولايات المتحدة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

بعد الولايات المتحدة...بريطانيا في خدمة السياسات الإسرائيلية