مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

نجمات بارزات تترشحن لجائزة الأوسكار


سينما

نجمات بارزات تترشحن لجائزة الأوسكار

حفل توزيع جوائز الأوسكار، سيقام في السادس والعشرين من الشهر الحالي في لوس انجلس.
جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة، رشحت لها هذا العام العديد من نجمات الشاشة، من بينهن الفرنسية إيزابيل هوبير، عن دورها في فيلم “هي“، لمخرجه بول فيرهوفن، والذي منحها مؤخرا جائزة الغولدن غلوب، لأفضل ممثلة في عمل درامي.

تقول الممثلة إيزابيل هوبير:“عندما يكون الدور كبيرا،
وعندما تكون للمخرج فكرة دقيقة حول ما يفعله. لن تحتاج لمساعدة ، ستندمج فقط مع الدور يوما بعد يوما ومشهدا بعد مشهد، و مع كل حركة للكاميرا، كما ستحصل على إجابة لكل الأسئلة التي ستطرحها على ادارة العمل.” النجمة الشابة إيما ستون، تألقت مؤخرا في فيلم “لا لا لاند“،
لتحصل على جائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة في كوميديا موسيقية، كما تعد أبرز النجمات المرشحات لنيل جائزة أوسكارهذا العام.
في فيلم “لالا لاند“، تتقمص إيما ستون دورممثلة شابة، تسعى مع حبيبها عازف البيانو إلى التحليق عاليا في عالم الفن.

الممثلة الايرلندية روث نيغا، تتطلع بدورها إلى جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم “المحبة” وفيه تتقمص شخصية سيدة أمريكية من أصل إفريقي، تقع في حب رجل أبيض البشرة، وللإقتران به، كان لا بد من مواجهة القوانين، التي تحظر الزواج المختلط بين الأعراق في الولايات المتحدة.

تقول الممثلة روث نيغا:“الشيء المهم هو أن يشاهد الناس هذا الفيلم، أعتقد أن الترشح للأوسكار، أمر جيد، لأنه سيساعد العمل على الوصول إلى المزيد والمزيد من الناس وأن تصبح الشخصية التي أتقمصها حاضرة أكثر في أذهانهم.”
النجمة المتألقة على الدوام ميريل ستريب، ستعود من جديد إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار، بفضل فيلم السيرة الذاتية لمغنية الأوبرا “فلورنسا فوستر جنكينز“، التي كانت تصر على الغناء رغم صوتها الرهيب.

ميريل ستريب، رشحت لجائزة الأوسكار في عشرين مناسبة، وتوجت بها ثلاث مرات خلال مسيرتها الفنية المتميزة.

النجمة ناتالي بورتمان تترشح بدورها لجائزة الأوسكار
بفضل دورها في فيلم “جاكي” وفيه تتقمص دور زوجة الرئيس الأمريكي الخامس والثلاثين جون كينيدي، الذي اغتيل في العام 1963.
ناتالي بورتمان، سبق لها الترشح لهذه الجائزة المروموقة في مناسبتين.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

فيلم مجري يتوج بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي