مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الإرهابيون وحيلهم في الإجرام..من التنظير إلى التنفيذ


المملكة المتحدة

الإرهابيون وحيلهم في الإجرام..من التنظير إلى التنفيذ

ALL VIEWS

نقرة للبحث

باستخدام أسلحة بيضاء أو أسلحة نارية أو حتى سيارات أو شاحنات لدهس المواطنين، نفذت هجمات إرهابية استهدفت بريطانيا وتبناها تنظيم القاعدة ، بينها الهجوم الذي وقع وسط لندن في عام 2005 متسببا في مقتل 56 شخصا واصابة 700 شخص آخرين .

الطريقة التي انتهجها سائق السيارة والذي دهس المواطنيين من على جسر ويستمنستر تذكرنا هي الأخرى بالطريقة التي يعتمدها تنظيم القاعدة في هجماته منذ عام 2010.

ففي هذا العام بالتحديد أصدر التنظيم في العدد الثاني من مجلته، أفكارا وصفها بالبسيطة وقال إنها لتنفيذ الهجمات وايقاع أكبر عدد من القتلى. من بين هذه الأفكار: دهس مواطنين أبرياء .

منذ ذلك الحين أصبحت عمليات الدهس سلاحا جديدا للتنظيم، ففي مايو من عام 2013، عاشت بريطانيا هجوما إرهابيا حيث قام بريطانيان من أصول نيجيرية بدهس الجندي البريطاني لي ريغبي، بلندن، قبل طعنه بالسكين .

المتحدث باسم داعش محمد العدناني، الذي قتل في عام 2016، حث قبل ذلك، منفذي الهجمات على استخدام أية وسيلة ممكنة وبأي طريقة، والهدف واحد وهو ايقاع اكبر عدد من الضحايا في صفوف من وصفهم بال “المرتدين “.

المختصون يرون أن نداءات التنظيم تلقى آذانا ضاغية لدى مناصريه، ففي اكتوبر من عام 2014 وفي إحدى طرق مونتريال ، قام كندي يبلغ من العمر 25 عاما، بدهس ثلاثة جنود بسيارته ما أدى الى وفاة أحدهم واصابة آخر .

و في مدينة نيس الفرنسية وبينما كان المواطنون الفرنسيون يشاهدون ألعابا نارية احتفالا بالعيد الوطني لفرنسا يوم الرابع عشر من يوليو
من العام 2016 ، قام مهاجم بدهسهم بواسطة شاحنة نقل بضائع ما أدى الى مقتل 86 شخصا واصابة 434 شخصا آخرين.

من جهة أخرى وفي ديسمبر المنصرم قام التونسي أنيس العماري بدهس مواطنين في سوق لعيد الميلاد ببرلين ما أدى إلى مقتل 12 شخصا واصابة ثمانية وأربعين آخرين.

الارهابيون يعمدون اليوم الى اعتماد طرق عديدة لكنها منخفضة التكلفة كما لا تتطلب تحضيرا كبيرا، فهدف العناصر الارهابية هنا هو استهداف الأماكن المزدحمة والرمزية في أي مدينة وايقاع أكبر عدد من القتلى.

London: Attack near British Parliament

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

هجوم لندن يسفر عن مقتل خمسة أشخاص