المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اشتباكات في محيط مدينة الطبقة قبل بدء معركة الرقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
اشتباكات في محيط مدينة الطبقة قبل بدء معركة الرقة

<p>تواصل الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة الطبقة، القريبة من الرقة، معقل تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية يجبر مئات المدنيين على الفرار خوفا من حدوث هجمات جديدة يشنّها التنظيم المتطرف لاجبار قوات سوريا الديمقراطية على التراجع عن طريق الرقة حلب الدولي، الذي يشكل خط إمداد التنظيم بين مناطقه في الطبقة والرقة. <blockquote class="twitter-tweet" data-lang="fr"><p lang="en" dir="ltr">220 more youths from Raqqa and surroundings have joined the ranks of Syrian Democratic Forces (<span class="caps">SDF</span>) after completing training.<a href="https://twitter.com/hashtag/SDF?src=hash">#SDF</a> <a href="https://twitter.com/hashtag/Raqqa?src=hash">#Raqqa</a> <a href="https://t.co/Mue7AdcZDp">pic.twitter.com/Mue7AdcZDp</a></p>— Gulê Algunerhan (@AlgunerhanGulee) <a href="https://twitter.com/AlgunerhanGulee/status/847821860624625664">31 mars 2017</a></blockquote> <script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script></p> <p>مناطق سيطرة التنظيم في مدينة الطبقة باتت شبه معزولة عن تلك الممتدة في مدينة الرقة، حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية عزل مناطق سيطرة التنظيم في ريف الرقة قبل البدء في معركة السيطرة على مدينة الرقة، بدعم بري وجوي من قوات التحالف الدولي. <blockquote class="twitter-tweet" data-lang="fr"><p lang="en" dir="ltr">Syrian Democratic Forces attacking As-Safsafah and Ibad in order to besiege Tabqa City. <a href="https://t.co/Pw32wEEwjc">pic.twitter.com/Pw32wEEwjc</a></p>— Syrian Civil War Map (@CivilWarMap) <a href="https://twitter.com/CivilWarMap/status/847740704327479297">31 mars 2017</a></blockquote> <script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script></p> <p>تنظيم الدولة كان قد قصف مواقع لقوات سوريا الديمقراطية عند سد الفرات قرب مدينة الطبقة، الذي سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على جزء منه قبل أيام. الوحدات الكردية تشن منذ نوفمبر-تشرين الثاني الماضي عملية “غضب الفرات” للسيطرة على الرقة.</p>