عاجل

ترحيل مُهاجرين غير شرعيين من ليبيا إلى غامبيا

تقرأ الآن:

ترحيل مُهاجرين غير شرعيين من ليبيا إلى غامبيا

حجم النص Aa Aa

في اطار “مشروع المساعدة على العودة الطوعية” التابع للمنظمة الدولية للهجرة تمّ ترحيل مائة واثنين وسبعين مهاجرا غير شرعي في ليبيا إلى وطنهم غامبيا. المشروع يوفر رحلة طيران للمهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى ليبيا، والذين يرغبون في العودة إلى أوطانهم. وعادة ما يصل المهاجرون إلى ليبيا كمحطة يعبرون منها البحر المتوسط في سبيلهم إلى أوربا.

allviews Created with Sketch. Point of view

"وكثيرا ما يطالب المئات من المهاجرين غير الشرعيين مغادرة مراكز الاحتجاز المُنتشرة في طرابلس والمساعدة في العودة إلى أوطانهم بعد تبخر أحلامهم في الوصول إلى الالدورادو الأوربي."


“يستهدفون أرجلنا ورؤوسنا بالرصاص ويصوبون في جميع الاتجاهات. يقتلوننا دون أي سبب كالكلاب. بالنسبة لهم الكلاب أكثر أهمية من قيمة السود. لا يوجد في السجون غير السود، يتعرضون للضرب يوميا، لا يوجد طعام، يعطوننا القليل والقليل جدا من الطعام من حين لآخر، لقد كانت فترة في غاية الصعوبة“، قال فارامو، أما مولو فيضيف: “سأحتفل الليلة، الحمد لله. بعض أصدقائي ماتوا أمام عيني، وبعضهم اصيب بطلقات نارية. بالنسبة لي تمكنت من الفرار، وتعرضت للضرب، والآن لقد شفيت جروحي”.
عملية ترحيل المهاجرين من ليبيا تتم بشكل طوعي، بعد استكمال إجراءاتهم الخاصة بالسفر من قبل سفارات بلدانهم. وقد بدأت “حكومة الوفاق” منذ فبراير-شباط الماضي ترحيل مهاجرين غير شرعين يقطنون مراكز إيواء بالعاصمة الليبية حيث رحلت خلال ذات الشهر مهاجرين يحملون الجنسيات النيجيرية والسنغالية، حسب السلطات الليبية. ومنذ سنوات تنشط تجارة الهجرة غير الشرعية في عدد من مناطق شمال غربي ليبيا، لاسيما في مدن القره بوللي وصبراتة وزوارة حيث تنطلق منها قوارب الهجرة باتجاه شواطئ أوربا، والتي راح ضحيتها مئات من جنسيات عربية وإفريقية.