عاجل

تقرأ الآن:

لماذا ستحرم روسيا من المشاركة في يوروفيجن؟


أوكرانيا

لماذا ستحرم روسيا من المشاركة في يوروفيجن؟

السياسة تدخل في الثقافة الشعبية، أوكرانيا منعت المغنية الروسية جوليا سامويلوفا من الدخول إلى أراضيها للمشاركة في مسابقة يوروفيجن التي ستقام بكييف هذا العام.
الآن، كردة فعل انتقامية، أعلنت قناة وان تشانل الروسية أنها لن تبث الحدث في الثالث عشر من شهر أيار / مايو.

وقالت هذه القناة التلفزيون العامة

إنها لن تتمكن من بث مسابقة يوروفيجن 2017، بسبب الإجراءات الأوكرانية.

يوروفيجن، مسابقة شعبية وناجحة في روسيا منذ مشاركتها في العام 1994.

في بلغراد في العام 2008، فاز ديما بيلان في المسابقة باغنية “صدق “. التقليد المتعارف عليه هو استضافة الفائز في نهائي العام المقبل.
موسكو، على الرغم من حصولها على المركز الحادي عشر في نهائي عام 2009، الروس أدوا أداء جيدا منذ ذلك الحين.

فازت فرقة بورانوفسكي بابوشكي (أو الجدات الروسيات) بباكو 2012، وبولينا غاغارينا بفيينا 2015 في المركز الثاني. وجاء سيرجي لازاريف في المركز الثالث بستوكهولم 2016.

  • لماذا تمتنع روسيا عن الظهور؟ *

اتخذ المسؤولون القرار بسبب استمرار التوترات بين كييف وموسكو حول ضم الروس لشبه جزيرة القرم، التي زارتها المتسابقة يوليا سامويلوفا في العام 2016، أوكرانيا تعد شبه الجزيرة أرضاً محتلة.

حظرت أجهزة الأمن الأوكرانية المغنية من دخول البلاد، قبل ذهابها عام 2015 لشبه جزيرة القرم وقالت انها لم تقدم للحصول على إذن خاص من كييف، وفقاً للقانون الأوكراني.

الاتحاد الإذاعي الأوروبي (إيبو) الذي ينتج المسابقة الغنائية السنوية قال:“عرضنا حلين ممكنين، لكن تم رفضهما”.

وكان الاتحاد قد اقترح امكانية الإتصال بسامويلوفا عبر الأقمار الصناعية من روسيا أو يمكن لروسيا إرسال متسابق آخر.

قناة “وان تشانل” قالت إنها “غير مستعدة للنظر في إمكانية استبدال يوليا سامويلوفا”.

رئيس الاتحاد البرلماني الدولي إنغريد ديلتنر قال” ينبغي السماح للمغنية الرروسية باللسفر إلى كييف ، لأنها لا تشكل مخاطر أمنية.

واضاف قائلاً: “لسوء الحظ هذا يعني أن روسيا لا تتمكن من المشاركة . نريد أن تتمكن كل الدول ال 43 ق من المشاركة، ونبذل كل ما بوسعنا لتحقيق ذلك”.

*من هي سامويلوفا؟ *

يوليا سامويلوفا مغنية عمرها 28 عاما من أوختا، في جمهورية كومي الشمالية في روسيا. كانت تتحرك بواسطة كرسي عجلات منذ الطفولة، وذلك بسبب ضمور عضلي أثر على ساقيها.

في العام 2013 شاركت في برنامج تلفزيوني للمواهب «X-Factor».
حصلت على شهرة كبيرة وتم اختيارها للمشاركة في حفل افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الشتوية 2014 في سوتشي. في العام 2015، تعرضت لإنتقادات لانها ذهبت إلى شبه جزيرة القرم دون الحصول على إذن من الحكومة الأوكرانية.

هل روسيا خططت لهذا؟

من الممكن جدا.

يقام هذا الحدث في أوكرانيا في عام 2017 لفوز مغنيتهم جمالا بستوكهولم في العام 2016 بأغنية “1944” والتي تشير فيها إلى الترحيل الجماعي لجوزيف ستالين لتتار القرم خلال الحرب العالمية الثانية.

الكاتب السياسي انطوان شيخوفتسوف كتب قائلاً:“روسيا اختارت شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة للمشاركة في يوروفيجن على الرغم من انها كانت تعلم بأن أوكرانيا سوف تضطر إلى حظرها، وبهذا ستخسر سمعتها الدولية”.

بعض الأوكرانيين يشككون في اختيار روسيا للمغنية سامويلوفا.

انها ليست المرة الأولى التي يتم فيها التشكيك في اختيارات الأغنية أو الفنانين في مسابقة يوروفيجن لاسباب سياسية.

مسابقة “يوروفيجن“، أحد أكبر الاستعراضات الفنية الترفيهية في العالم، البث النهائي للمساقة، تم بثه للمرة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2016. اتحاد الإذاعات الأوروبية بدأ بتنظيم هذه الحفلات الموسيقية في العام 1950، فعاليات المسابقة الأولى بدأ في 24 أيار/ مايو 1956. وشارك في العام 2016 في مسابقة الأغنية الأوروبية، 42 بلداً. أكثر الدول الفائزة بهذه المسابقة هي إيرلندا، انها حققت 7 انتصارات لغاية الآن، تليها السويد التي حصلت على المركز الأول 6 مرات.