عاجل

اقتصاد منطقة اليورو آخذ في الانتعاش مع نمو قوي وتباطؤ في التضخم وتراجع في نسبة البطالة.

النمو سجل 0.5% في الفصل الأول من العام. وهو المستوى نفسه خلال الربع الأول من العام الماضي.

كما وصلت نسبة البطالة الى أدنى مستوياتها منذ آذار/مارس 2009. وأعلن مكتب الإحصاءات الأوروبي في تقريره الصادر يوم الأربعاء، ان هذه النسبة وصلت الى 9.3% في نيسان/ابريل. وتشير هذه النسبة الى تراجع البطالة بـ0.5 نقطة قياساً للشهر الذي سبق وهو شهر آذار/مارس.

لكن التضخم بقي مستقراً ولم يبلغ مستوياته المنشودة. ولم تتعد نسبته 1.4% في أيار/مايو بعد ان سجلت في نيسان/ابريل 1.9%.

وكان المصرف المركزي الأوروبي قد حدد نسبة التضخم بأقل قليلاً من 2% على أساس سنوي. نسبة اعتبرها المركزي دليلاً على الوضع الصحي الجيد للاقتصاد.

لكن ما يثير القلق هو أن التضخم يعتمد على ارتفاع الرواتب أي التضخم الكامن الذي تراجع الى 0.9% هذا الشهر بعد ان كان في نيسان/ابريل بنسبة 1.2%.

ومن اجل تحديد قراراته الجديدة على ضوء التوقعات الاقتصادية، قد يعقد المركزي الأوروبي اجتماعاً في 8 حزيران/يونيو في تالين بإستونيا.