عاجل

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون السعودية وحلفاءها لانهاء حصارها على قطر، مقللا من امكانية التصعيد العسكري بين الطرفين.

والتقى جونسون نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح السبت، على ان يتوجه بعدها لزيارة قطر.

وقال جونسون إن “ما يريد الناس رؤيته هو وقف تصعيد (الأزمة) وتحقيق تقدم نحو معالجة تمويل الارهاب في المنطقة، وتجاه انهاء هذا الحصار“، معربا عن دعمه لدور الكويت كوسيط في الازمة.

وأوضح جونسون، الذي اجرى مباحثات في السعودية الجمعة، أنه “من غير المحتمل بشكل كبير” أن تتحول المواجهة الحالية الى مواجهة عسكرية.

وتابع الوزير البريطاني “كل شخص تحدثت معه قال العكس. لا احتمالية لأي مواجهة عسكرية”.

وتابع أن “الحصار غير مرحب به ونأمل أن يكون هناك وقف للتصعيد” في الأزمة القائمة في الخليج منذ حزيران/يونيو الفائت.

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من حزيران/يونيو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية، متهمة الدوحة بدعم مجموعات “ارهابية” وآخذة عليها التقارب مع إيران. لكن الدوحة التي تضم اكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط، نفت مرارا الاتهامات بدعم الارهاب.

وفي 22 حزيران/يونيو، تقدمت الدول الأربع ب13 مطلبا لاعادة العلاقات مع قطر، بينها غلق القاعدة العسكرية التركية في قطر وتخفيض العلاقات مع إيران وإغلاق قناة “الجزيرة”.

وتقود الكويت جهودا للتوسط لحل الأزمة التي تهدد بقاء مجلس التعاون الخليجي المؤسس في العام 1981.

ورفضت قطر رسميا المطالب ال13 معتبرة أنها “تمثل تشهيراً يتنافى مع الأسس المستقرة للعلاقات بين الدول”.

ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الى الكويت الاثنين لعقد مباحثات بخصوص الازمة في الخليج.

للمزيد:

آخر تطورات الأزمة الخليجية القطرية

الدوحة تشتكي التضييق على طلبتها من دول الحصار لمنظمة ألسكو

الرياض وحلفاؤها يلوّحون بفرض عقوبات جديدة على الدوحة