عاجل

"الإرهاب ولد في المغرب"غلاف مجلة فرنسية يستفز المملكة

تقرأ الآن:

"الإرهاب ولد في المغرب"غلاف مجلة فرنسية يستفز المملكة

حجم النص Aa Aa

موجة غضب عارمة في المغرب وبين المغاربة المقيمين في أوروبا بعد نشر مجلة “جون افريك” الفرنسية لغلاف عددها الجديد تحت عنوان “الإرهاب ولد في المغرب “ووضعت صورا للإرهابين الذين نفذوا هجمات برشلونة.

وجاء في نص عنوان الغلاف “الإرهاب ولد في المغرب: وُلدوا في المغرب، أصبحوا متطرفين في أوروبا، وتم توظيفهم من قبل داعش، من مريرت إلى برشلونة، تحقيق حول جنود الجهاد القَتَلة”.

الغلاف أثار جدلا واسعا إذ اعتبر المغاربة أن العنوان استفزازي جدا وغير مهني إذ يهدف العنوان برأيهم إلى تشويه سمعة المملكة وربط اسمه بالإرهاب.

من جهة أخرى ردت مجلة “نوفيل افريك” على الغلاف الذي اعتبره البعض صادما بغلاف كتب عليه “المبدعون ولدوا في المغرب “ وتناقله الكثير من المغاربة عبر موقع التواصل الاجتماعي توتير معربين عن فخرهم كونهم مغاربة.


السلطات المغربية لم تعلق على موضوع الغلاف ولكن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” نددت بمضمون الغلاف.

معتبرة أن العنوان لا يمت لمهنية الصحيفة بصلة و يتضمن اتهاماً ظالماً لشعب بلد له تاريخ حضاري عريق وحاضر مزدهر، ومشهود له عالمياً بنهج سياسة تحارب التطرف والعنف والإرهاب”.

يشار الى أن الكثير من المواطنيين الأوروبيين والذين ينتمون الى أصول مغاربية سواء من الجزائر أو المغرب أو تونس –يعانون من آثار الهجمات الإرهابية التي تحدث في أوروبا مؤخرا.