عاجل

كوريا الشمالية تجرب بنجاح قنبلة هيدروجينية تقض مضجع الكبار

تقرأ الآن:

كوريا الشمالية تجرب بنجاح قنبلة هيدروجينية تقض مضجع الكبار

حجم النص Aa Aa

أعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الأحد أن بيونغ يانغ نجحت في صنع قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على الصاروخ البالستي العابر للقارات الذي يمتلكه نظام بيونغ يانغ.

وأضافت الوكالة أن الزعيم كيم جونغ أون تفقد القنبلة الهيدروجينية الجديدة، معلنا أنها صنعت بالكامل في كوريا الشمالية، وهي عبارة عن “قنبلة ذرية حرارية ذات قوة تفجيرية هائلة”.

ونشرت الوكالة صورا للزعيم الكوري الشمالي ، مرتدية بزة سوداء ويتفحص غلاف معدني.

وبعد الإعلان عن تجربة بيونغ يانغ الجديدة، أعلنت اليابان إرسال ثلاث طائرات لقياس مستوى الإشعاع الناتج عن الانفجار.

وأعلنت موسكو أن مستوى الإشعاع في المنطقة في معدلها الطبيعي.

من جانبه، قال الجيش الكوري الجنوبي إن بيونغ يانغ ربما تكون أجرت تجربة نووية سادسة الأحد. وأضاف في بيان أن زلزالا بقوة 6.3 ريختر قد ضرب العاصمة الكورية الشمالية في الساعة 12.36 بعد منتصف الليل وربما يكون ناجما عن تجربة نووية.

ترامب يغرد

وفي أول رد فعل أمريكي على التصعدي الكوري الشمالي، غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه على تويتر قائلا “ كوريا الشمالية اجرت تجربة نووية ضخمة. أقوالهم وأفعالهم لا تزال تحمل عدائية وخطورة للولايات المتحدة”.


ثم تابع: “ إن كوريا الجنوبية ادركت ، كما قلت لهم من قبل، إن لغة الحوار والتهدئة لن تجدي نفعا مع كوريا الشمالية. فهم لا يفهمون سوى شيئ واحد”.


ردود أفعال دولية منددة

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أنه في حال تأكد إجراء بيونغ يانغ لتجربة نووية سادسة، فإن هذا الأمر “لن يكون مقبولا على الإطلاق”.

وأكد وزير الخارجية الياباني تارو كونو في وقت لاحق أن كوريا الشمالية أجرت تجربة نووية سادسة، وذلك بعد أن فحص خبراء جيولوجيا “التفجير” الذي أسفر عن زلزال بقوة 6.3 على مقياس ريختر.

وأعلن مسؤول في الحكومة اليابانية أن توقيع عقوبات نفطية على كوريا الشمالية قد تكون أحد الخيارات المطروحة ردا على التجربة الأخيرة.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “الاستفزاز” الجديد لكوريا الشمالية يجب أن يواجه بحزم من قبل المجتمع الدولي، لإعادة بيونع يانغ إلى طاولة المفاوضات وتقكيك برنامجها النووي.

وفي بيان لوزارة الخارجية الروسية، أدانت موسكو التجربة النووية الجديدة، معتبرة أنها “تهديد جدي للسلم والأمن في المنطقة”.

من جانبها، أدانت بكين بشدة في بيان لوزارة الخارجية التجربة النووية الكوريا الشمالية، معتبرة أنها تتجاهل المعارضة الدولية لطموحها النووي، وداعية بيونغ يانغ إلى التوقف عن “الأفعال” التي تزيد من تأزم الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

قنبلة أقوى عشر مرات من سابقاتها

وقال خبراء كوريون جنوبيون أن التجربة الكورية الشمالية الأخيرة ،وهي السادسة في سلسة التجارب التي تجريها بيونغ يانغ، بلغت قوتها التفجيرية عشر مرات أقوى من التجارب السابقة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أجرى في وقت سابق السبت محادثات مع رئيس الوزراء اليابابي شينزو آبي تناولا خلاله “التهديدات المتزايدة” التي يمثلها النظام الكوري الشمالي.

وكانت بيونغ يانغ أطلقت الثلاثاء الماضي صاروخا بالستيا متوسط المدى عبر فوق اليابان، في تصعيد جديد للأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وتصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة بين النظام الكوري الشمالي من جهة، والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان من جهة أخرى، بعد إجراء بيونغ يانغ عدة تجارب باليستية وتهديدها بضرب جزيرة غوام الأمريكية، بينما لجأ مجلس الأمن الدولي إلى فرض مزيد من العقوبات على نظام كيم جونغ أون.