عاجل

هاتف أيفون "إكس" لا يخلو من العيوب

تقرأ الآن:

هاتف أيفون "إكس" لا يخلو من العيوب

حجم النص Aa Aa

من دون شكّ يبقى هاتف أيفون “إكس” الذي كشفت عنه مجموعة آبل مؤخرا أحد أفضل هواتف الشركة الأميركية على الاطلاق، لكنه للأسف لا يخلو من العيوب. فهاتف أيفون “إكس” جاء بتصميم مختلف عن الهواتف السابقة من خلال تمتعه بشاشة عالية الدقة تشغل تقريبا كافة الواجهة الأمامية للجهاز وتعتمد على تقنية “أوليد“، كما يتمتع هاتف أيفون “إكس” على خلفية زجاجية تتيح ميزة الشحن اللاسلكي، إضافة إلى كاميرا متطورة بتقنية “ترو ديبت“، للتعرف على وجه المستخدم لفك قفل الهاتف وإنجاز العمليات الخاصة بالدفع الإلكتروني.


كل هذه المزايا هي نقاط إيجابية في هاتف أيفون “إكس” الجديد، لكن هذه النقاط الإيجابية تخفي بعض الأمور السيئة والسلبية التي يتميز بها الهاتف والتي تدخل في خانة الانتقادات التي وجهت لهاتف أيفون “إكس“، ولعلّ أهمها:

بصمة الوجه: فهذه الخاصية الهامة في الهاتف الجديد والتي تمّ وضعها للتعرف على الوجه بالتقنية الثلاثية الأبعاد كبديل لمستشعر بصمة الاصبع لا تعمل في بعض الأحيان، وهو ما فاجأ العديد من مستخدمي الهاتف، الذين احتاجوا لوقت طويل لفتح قفل هاتف أيفون “إكس”. وهو ما ظهر في العرض التجريبي للهاتف الذي قدمه كريغ فيدريغي المسؤول عن تطوير أنظمة تشغيل آبل، اذ واجه فيدريغي صعوبات في اعادة فتح الجهاز من خلال نظام بصمة الوجه الجديد.

وبعد فشل فيدريغي في فتح الجهاز اضطر إلى استخدام جهاز أخر احتياطي لاستكمال عملة عرض خصائل ايفون إكس.

الشاشة: رغم التقنيات العالية التي تمّت مراعاتها في هاتف أيفون “إكس” الجديد، إلا أن درجة بريقه تبقى ضعيفة بالمقارنة مع منافسة الرئيسي “سامسونغ”.

كاميرا الأمام: بالرغم من احتواء هاتف أيفون “إكس” الجديد على تقنيات ومستشعرات جديدة للكاميرا الأمامية الخاصة بالهاتف، لكن يبدو أنها لا تختلف كثيرا عن تلك المتوفرة في هاتف “أيفون 7“، فمجموعة آبل لم تحرص على تدعيم الهاتف الجديد بعدسات حديثة وتقنيات أحدث، ولكنها اكتفت بالقول إنها حسنت من معالجة الصورة وإضافة تقنية التعرف على الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد.

الشحن السريع: يبدو أنّ هاتف “أيفون “إكس” يعاني من مشاكل الشحن ونفاذ البطاريات بشكل سريع، كما أنّ شحن الهاتف الجديد يتطلب ثلاثين دقيقة لشحن الهاتف بنسبة خمسين في المائة، وهو أمر لا يروق لمستخدمي الهواتف الذكية بشكل عام.

تصميم الهاتف: يرى البعض أنّ وضع الكاميرا الأمامية وعدد من المستشعرات في جزء بارز أعلى الشاشة يؤثر على الشكل الجمالي للهاتف الجديد، فعمل الشاشة يمينا ويسارا يجعل المشاهدة غير مريحة. وهو ما دفع البعض إلى القول بأنه كان من الأفضل لشركة آبل أن تضع شريطا كاملا للكاميرا والحساسات، حتى يظل المظهر الخاص بالهاتف أفضل.

ارتفاع سعر الهاتف الجديد: يبدو أن سعر هاتف أيفون “إكس” مرتفع جدا بالنظر إلى المنافسة في مجال الهواتف الذكية، فسعر الهاتف ذي النسخة القل سعة يصل إلى ألف دولار، وهو سعر باهض جدا.