عاجل

عاجل

فضيحة هوليوود الجنسية: محامية الضحايا تدعو لإنشاء صندوق "تعويضات" لهن

تقرأ الآن:

فضيحة هوليوود الجنسية: محامية الضحايا تدعو لإنشاء صندوق "تعويضات" لهن

حجم النص Aa Aa

ضغطت المحامية غلوريا ألريد الأربعاء على شركة واينستين لإنشاء صندوق “مادي“، لدفع تعويضات للضحايا المزعومات للرئيس المشارك السابق للشركة، هارفي واينستين.

وكشفت ألريد، في مؤتمرها الصحفي الثاني خلال يومين، عن أحدث امرأة، الممثلة ناتاسيا مالث، ممن تقدمن بشكوى حول اعتداءات واينستين الجنسية.

وقالت مالث إن واينستين اغتصبها بغرفة فندق بلندن فى وقت متأخر من الليل في العام 2008.

واستشهدت ألريد بأعداد بتزايد أعدد النساء، حوالي 50 منهن تدعين التحرش، وما لا يقل عن نصف ستة منهن يزعمن الاعتداء الجنسي، لحث الشركة على إنشاء صندوق تسوية يتم الإشراف عليه.

وقالت ألريد، التي تمثل العديد من الضحايا المزعومات: “لقد حان الوقت لشركة واينستين لوضع أموالها في المكان الصحيح“، وأضافت: “جمعت الشركة ملايين الدولارات فيما كان هارفي يقوم بأكثر الأعمال فظاعة”.

كما تقاضى الممثلة الطموحة دومينيك هيت شركة واينستين، مدعية أنها كانت على بينة من التحرش الجنسي السابق للرئيس المشارك، في فترة التسعينيات.

ورفع محامو هيت دعوى قضائية ضد الإهمال الثلاثاء فى محكمة لوس أنجليس العليا، واتهموا فيها واينستين بإجبار هيت على ممارسة الجنس الفموي، فى فندق بيفرلى هيلز فى عام 2010.

واحتجاجات أيضا..

وتجمعت آلاف النساء، اللائي نظمن احتجاجات من قبل على تنصيب الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، في ديترويت يوم الجمعة، لبحث قضايا مثل حركة “مي تو التي تكشف انتشار التحرش الجنسي والعنف”.

ويهدف هذا التجمع النسائي، الذي يتوقع أن يجذب أربعة آلاف شخص ويستمر ثلاثة أيام، إلى البناء على النشاط الذي جلب ملايين من المحتجين إلى أحداث المسيرة النسائية في جميع أنحاء العالم في يناير/كانون الثاني، والذي اعتبر أكبر احتجاج ليوم واحد في التاريخ الأمريكي.

وكان مواجهة العنف الجنسي موضوعا أساسيا أثناء بداية الحدث، بعد ثلاثة أسابيع من ادعاءات بأن المنتج السينمائي هارفي واينستين تحرش جنسيا أو اعتدى على نساء، على مدى العقود الثلاثة الماضية، مما أثار غضبا إزاء الانتهاكات التي تتعرض لها النساء والتي تم التغطية عليها أو تجاهلها.