عاجل

عاجل

شبح حفلات "بونغا بونغا" يطارد برلسكوني

تقرأ الآن:

شبح حفلات "بونغا بونغا" يطارد برلسكوني

حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي يحاول فيه رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني فتح صفحة جديدة في مسيرته السياسية، تعود حفلات “بونغا بونغا” إلى إلقاء ظلالها الداكنة على مستقبله السياسي.

إذ أعرب برلسكوني عن قلقه من فيلم سينمائي جديد يتطرق للسنوات الأخيرة من عمله في منصب رئيس الوزراء، والأزمة الشخصية التي عصفت به عندما طلبت زوجته الطلاق منه، في الوقت الذي كان يقيم فيه الحفلات الواحدة تلو الأخرى في قصوره بميلانو وساردينيا.

وتوجت حفلات “بونغا بونغا” الماجنة التي كان يقيمها الملياردير السياسي في تلك الفترة، باتهامه بإقامة علاقة مع فتاة قاصرة.

وأدانه القضاء الإيطالي الفعل في تلك القضية، وحكم عليه بالسجن لسبع سنوات، ثم برأته محكمة الاستئناف على أرضية جهله بأن الفتاة كانت في الـ17 من العمر عندما أقام معها علاقة.

برلسكوني الذي بلغ عامه 81، قال لوسائل إعلام إيطالية إنه يخشى أن يصوره الفيلم بطريقة “سلبية“، في الوقت الذي يسعي فيه إلى إعادة حزبه “فورزا إيطاليا” إلى السلطة، خلال الانتخابات المزمع عقدها بداية العام المقبل.

يشار إلى أن فيلم “لورو” من إخراج الإيطالي باولو سورنتينو، الحائز على أوسكار أفضل فيلم أجنبي في عام 2014 عن عمله لا غرانديه بيليتزا أو “الجمال الكبير”. ويجسد دور برلسكوني في الفيلم الممثل القدير توني سيرفيلو .