عاجل

عاجل

ارتفاع حصيلة عدد قتلى عملية إطلاق نار في تكساس

تقرأ الآن:

ارتفاع حصيلة عدد قتلى عملية إطلاق نار في تكساس

حجم النص Aa Aa

ستة وعشرون قتيلاً وعشرون جريحاً هي حصيلة الاعتداء على كنيسة بلدة ساذرلاند سبرينغس في ولاية تكساس الاميركية بعد ظهر الاحد.

هؤلاء الضحايا تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثانية والسبعين عاماً. إنها الأرقام التي صرح عنها حاكم ولاية تكساس غريغ آبوت معتبراً الاعتداء انه “أسوأ عملية اطلاق نار” في تاريخ ولايته.

وقالت السلطات المحلية إن رجلا أبيض البشرة فتح النار على الكنيسة ثم دخلها وهو مستمر في أطلاق الرصاص على المصلين قبل ان يهاجمه أحدهم ويستولى على بندقيته. لكن المعتدي الذي كان يرتدي سترة مضادة للرصاص هو شاب في العقد الثالث من العمر وقد تمكن من الفرار لكنه وجد مقتولاً داخل سيارته.

وتضيف الشرطة ان التحقيقات جارية لمعرفة إن كان قتل أم انه انتحر، كما انها ما تزال تعمل على معرفة دوافع اعتدائه هذا.

المصادر الأمنية لم تشر إلى هوية المعتدي لكن وسائل اعلام محلية تحدثت عن عسكري طرد من السلاح الجوي الأميركي بعد محاكمة عسكرية له عام 2014. انه في السادسة والعشرين من العمر ويعيش في ضواحي مدينة سان أنطونيو احدى أكبر مدن الولاية، وتبعد حوالى خمسين كيلومتراً عن مكان الحادث.

يأتي هذا الاعتداء بعد خمسة أسابيع على اعتداء سابق في عملية اطلاق نار في لاس فيغاس، ذهب ضحيتها 58 شخصاً.

عمليات إطلاق النار المتكررة تعيد الى الواجهة مرة جديدة مسألة تشريع امتلاك الأسلحة النارية في الولايات المتحدة.