عاجل

عاجل

هل التعامل بعملة البيتكوين حرام؟

تقرأ الآن:

هل التعامل بعملة البيتكوين حرام؟

عملة البيتكوين
حجم النص Aa Aa

أعلنت الرئاسة التركية للشؤون الدينية "ديانيت" (أعلى سلطة دولة في تركيا تقوم بإدارة الشؤون الدينية والمساجد في جميع أنحاء البلاد) أن شراء البيتكوين غير متوافق مع الدين، ولا يجوز للمسلم التعامل بها.

وكانت إجابة الشؤون الدينية واضحة على سؤال" هل يجوز شراء العملات الإفتراضية مثل بيتكوين وإثريوم بهدف الإستثمار؟، حيث قالت" إن التداول سواء (البيع أو الشراء) بعملات افتراضية لا يتوافق مع الدين لأن الدولة لا تعترف بها، لأنها مفتوحة على المضاربة، ويمكن إستخدامها بسهولة في أنشطة غير مشروعة مثل غسيل الأموال لأنها لا تخضع لرقابة الدولة.

وارتفعت العملة الرقمية «بيتكوين» إلى مستوى قياسي جديد بعدما تجاوزت حاجز التسعة آلاف دولار للمرة الأولى على الإطلاق خلال تعاملات أمس، لتقترب كثيرا من بلوغ مستوى العشرة آلاف دولار الذي توقع عدد من المحللين تسجيله قبل نهاية العام الحالي. وخلال تعاملات أمس الإثنين، ارتفعت «بيتكوين» بنسبة 3.50% إلى 9.652 دولارات، بعدما بلغت 9.700 دولارات تقريبا في وقت سابق من الجلسة، وهو مستوى غير مسبوق.

وأصبحت “البيتكوين” عملة رقمية تسمح لحامليها بإرسال مبالغ مالية من أي شخص في العالم لأي شخص أخر بشكل سريع وتكلفة بسيطة جداً.

ويقوم البنك المركزي بإصدار العملة بمعدل من المفترض أن يتناسب مع نمو کمية السلع التي یتم تبادلها من قبل الأفراد داخل المجتمع وذلك حتى يتمكنوا من تداول السلع بأسعار مستقرة.

ويتم التحكم في هذه القاعدة النقدية من قبل البنوك المركزية في الدول، على سبيل المثال في الولايات المتحدة، يتحكم البنك الاحتياطي الفيدرالي في القاعدة النقدية عن طريق القيام بإصدار العملة.

وتعترف "الولايات المتحدة": http://arabic.euronews.com/2017/11/23/trump-russia-mossad-operation-syria و"ألمانيا": http://arabic.euronews.com/2017/11/26/germany-afd-cheers-merkel-political-troubles فقط بـ «البيتكوين" كعملة، في حين تحظر استخدامها دول أخرى وأبرزها الصين وروسيا، كما أن هناك متاجر إلكترونية تتيح لعملائها التعامل بها مثل متجر مايكروسوفت، وغوغل، وباي بال، وأمازون.