عاجل

عاجل

عدد المسلمين الأمريكيين في نمو متصاعد

تقرأ الآن:

عدد المسلمين الأمريكيين في نمو متصاعد

حجم النص Aa Aa

دفع جدل سياسي في الولايات المتحدة بشأن هجرة المسلمين والمسائل المتعلقة بهم عديد الناس إلى التساؤل، عن العدد الفعلي للمسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة، ولكن الإجابة الدقيقة للسؤال صعبة للغاية، لأن مكتب الإحصاء الأمريكي لا يقوم بالتعداد على أساس ديني، ما يعني أنه لا يوجد تعداد رسمي للحكومة الأمريكية يخصوص المسلمين الأمريكيين.

ولكن وفق أبحاث أجراها مركز "بيو" للأبحاث فإن عدد المسلمين يقدر بنحو ثلاثة ملايين ونصف المليون مسلم يقيمون في الولايات المتحدة، إلى حدود2017 ، أي ما يمثل نسبة 1.1% من عدد السكان الأمريكيين.

ولا يعتبر عدد المسلمين في الولايات المتحدة كبيرا كعدد الأمريكيين اليهود مثلا، ولكن توقعات المركز تشير إلى أن نسبة نمو عدد المواليد المسلمين هي أسرع مما عليه الحال بالنسبة لليهود الأمريكيين.

ويتوقع المركز وفق الباحث محمد بشير أن يحل المسلمون الأمريكيون مكان اليهود، كثاني أكبر مجموعة دينية في الولايات المتحدة بعد المسيحيين بحلول سنة 2040. ويتوقع أن يبلغ عدد المسلمين الأمريكيين بحلول 2050 حوالي ثمانية ملايين نسمة، بنسبة تزيد عن 2% مقارنة بما عليه الحال اليوم.

ولا يتوزع المسلمون الأمريكيون بشكل متساو عبر أنحاء الولايات المتحدة، ففيما يعتبر عددهم كثيفا في العاصمة واشنطن أو في ولاية نيوجيرسي، نجد أن عددهم يقل كثيرا في ولايات أخرى.

ويلاحظ المركز أن عدد المسلمين الأمريكيين شهد نموا متسارعا منذ 2007 إلى 2011، إذ تطور العدد من مليونين وثلاثمائة ألف شخص تقريبا إلى نحو مليونين وسبعمائة ألف تقريبا، ثم أخذ يتطور العدد بنحو 100 ألف نسمة سنويا، بفضل نسبة الخصوبة العالية أولا، واستمرار هجرة المسلمين إلى الولايات المتحدة ثانيا.

ويرى 64% من الأمريكيين أنهم غير راضين تجاه الطرق التي تدار بها الأمور في الولايات المتحدة، كما يرى 74 من المسلمين الأمريكيين أن رئيس البلاد دونالد ترامب قد أخذ منحى عدائيا نحوهم.

ويشير المركز إلى أن الجدل بشأن الدين ليس له أثر كبير على حجم عدد المسلمين في الولايات المتحدة، باعتبار أن عديد الأمريكيين يعتنقون الإسلام ثم يتركونه، وفيما ينشأ حوالي خمس المسلمين الأمريكيين وسط عادات ديانات مختلفة ثم يعتنقون الإسلام، نجد أن النسبة نفسها تقريبا تتعلق بأمريكيين نشأوا كمسلمين، ولكنهم لا يقدمون تعريفا لأنفسهم من منطلق ديني.