عاجل

عاجل

أوبرا توسكا: سونيا يونشيفا تواجه التحدي بتفوق

تقرأ الآن:

أوبرا توسكا: سونيا يونشيفا تواجه التحدي بتفوق

أوبرا توسكا: سونيا يونشيفا تواجه التحدي بتفوق
حجم النص Aa Aa

انه الحدث الأوبرالي لبداية العام في نيويورك. سونيا يونشيفا هي الشخصية الرئيسية في أوبرا توسكا، رائعة بوتشيني، على خشبة مسرح دار أوبرا متروبوليتان في نيويورك.

بدأ بوتشيني العمل على الاوبرا في العام 1899 بعد أن أكمل الثنائي جوزيبي جاكوزا ولويجي إيليكا، العمل على النص المسرحي وتحويله الى حوار غنائي لأوبرا توسكا، عن مسرحية الفرنسي فيكتوريان ساردو، التي تدور أحداثها في روما في العام 1800، في سياق عدم الاستقرار السياسي في إيطاليا على خلفية الحرب النابليونية.

في هذا العمل الدرامي، ثلاث شخصيات أساسية هي: الرسام العاشق، ماريو كافارادوسي ومغنية الأوبرا، فلوريدا توسكا، الشخصية الرئيسية الثانية التي تبادل الرسام الحب، الشخصية الثالثة هي رئيس البوليس سكاربيا الذي يجسد الجانب الشرير.

توسكا تعشق الرسام ماريو، الذي ادى دوره فيتوريو غريغولو . انها المرة الأولى التي تؤدي فيها السوبرانو البلغارية دور توسكا.

توسكا شابة متدفقة

“توسكا امرأة شابة، تحب للمرة الأولى، الطريقة التي تتدفق فيها، ردود فعلها متهورة وقوية جدا، حين يتعلق الأمر بالدفاع عن حبها، تتصرف بهذه الطريقة “، تقول السوبرانو سونيا يونشيفا.
لكن مستقبل الحبيبين قاتم.
توسكا تثير أيضاً رغبة سكاربيا، رئيس الشرطة الذي يخطط في الظل لتحقيق غاياته.

عودة إلى التقليدي

الباريتون الصربي جيلكو لوتشيتش سبق له وأن أدى هذا الدور.

“ الجميع يعرف أن سكاربيا شرير جداً. انها قاعدة معروفة ضمناً. يقوم التينور والسوبرانو بادوار لطيفة، وهناك دائما باريتون صغير يحاول تعكير الجو كما في هذه الأوبرا “.

“ لهذا الإنتاج، نمط جديد في الاخراج أسميه “تقليدي”.
احب هذا لأن الأزياء، والديكور، وكل شيء حولنا، يتماشى مع الأصلي“، يقول الباريتون جيلكو لوتشيتش.

التوازن بين القوة وشدة الدور

يبدأ الفصل الثاني في قصر سكاربيا، انه مليء بالتحديات:“الفصل الثاني تحد حقيقي”…. “ مأساوي جداً“، كنت بحاجة إلى كل الألوان الصوتية. أحاول ايجاد التوازن بين قوتي وشدة الدور“، تقول سونيا يونشيفا.

اما الباريتون جيلكو لوتشيتش فيقول:“يعتقد الجميع أن 60 إلى 70٪ من الدور هو صراخ وعويل. لكن لا، انه يثق بنفسه، هو صلب وظالم جداً “.

“إنه دور ضخم!” “ مثير حقا، اداؤه وغناؤه يعد تحدياً كبيراً، لذا بالنسبة لي، انها تجربة مذهلة حقا“، تؤكد سونيا يونشيفا .

هذا الانتاج الجديد لديفيد ماكفيكار سيبث على الهواء في 27 من كانون الثاني/ يناير في العديد من دور السينما في جميع أنحاء العالم.

المزيد من موسيقي