عاجل

عاجل

"الفن الإسلامي" يبهر ماكرون وزوجته خلال زيارتهما إلى تاج محل الهندية

تقرأ الآن:

"الفن الإسلامي" يبهر ماكرون وزوجته خلال زيارتهما إلى تاج محل الهندية

© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أثارت الصور التي التقطها الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون وزوجته بريجيت في تاج محل شهية الصحافة الفرنسية للحديث عن اللحظات الشاعرية التي قضاها الزوجان في واحد من أجمل معالم الحضارة الإسلامية في الهند.

ففي مشهد وصفته وسائل الإعلام "بالعزلة الرومنسية"، توجه الزوجان إلى الضريح يدا بيد عابرين أول بوابة باتجاه حديقة الضريح الموجود في مدينة أغرا بولاية أتر براديش شمال غرب البلاد.

رويترز
ماكرون وزوجته يدا بيد في تاج محل رويترز

غير أن الرئيس الفرنسي لم يعلق على الجانب العاطفي للزيارة بقدر ما اهتم بالبعد الحضاري معتبرا أن المكان "يقول الكثير عن الروح الإنسانية، والعذابات الكبيرة، لحضارة امتدت من الهند إلى منغوليا، ومن الصين إلى تركيا".

وأضاف ماكرون: "إنه مكان جميل للغاية، ويعتبر أحد قمم الفن العالمي والفن الإسلامي لأنه يمثل جوهر الفن المغولي". واعتبر أن "قوة الهند تكمن في قدرتها على الدمج بين دياناتها وحضاراتها المتنوعة".

ففي الأشهر الأخيرة شنت مجموعة من الهندوسيين القوميين حملة لرفض الاعتراف بتاج محل كجزء من حضارة البلاد، وذلك في سياق إنكارهم التراث الإسلامي كجزء لا يتجزء من حضارة الهند.

للمزيد حول الموضوع: هل أهمل الهند "تاج محل" لأنه عمارة إسلامية؟

أما سيدة فرنسا الأولى فعلقت على الزيارة بالقول: "يبهرك تاج محل، نحن في غاية الدهشة"، وأضافت :"إنه يحمل طابعا خاصا من الجمال والكمال".

ويعاني الصرح من تلوث الهواء الذي يجعل رخامه أصفر، لذلك يلجأ المختصون إلى إضافة طبقات من الطين لامتصاص الشوائب. ومنذ أربع سنوات تستمر ورشة لصيانة المكان، وستخضع القبة قريبا إلى عمليات الصيانة، ماقد يزعج السياح والزوار.

وكما هو الحال مع جميع الزيارات الرسمية تم إغلاق المكان أمام الجمهور لإفساح المجال للزائرين الفرنسيين بالاستمتاع بأمان بهذه التحفة الفنية.

ويعد تاج محل محطة أساسية يمر بها جميع المسؤولين الذين يصلون إلى الهند لتأمل هذا الضريح الرخامي الذي يعود إلى القرن السابع عشر، وشيده الإمبراطور المغولي شاه جهان لذكرى زوجته ممتاز محل التي توفيت أثناء الولادة.