عاجل

عاجل

نصاب ينتحل هوية أمير موناكو للحصول على المال

تقرأ الآن:

نصاب ينتحل هوية أمير موناكو للحصول على المال

الأمير ألبرت الثاني
© Copyright :
Commons Wikimedia
حجم النص Aa Aa

ينتحل نصابون، منذ فترة، هويات شخصيات كبرى في إمارة موناكو، بما في ذلك هوية الأمير ألبير الثاني، للحصول على المال، وفق تقرير نشرته صحيفة "موناكو ماتان".

وقالت الصحيفة إنه في إحدى المرات، وتحديدا نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي، استخدم أحد المحتالين، وهو يشبه الأمير ألبير كثيرا، تقنية اتصال عبر الفيديو، وظهر وكأنه داخل مكتبه في القصر الملكي.

ووصفت الصحيفة من يقومون بالأمر بأنهم "عصابة منظمة"، وقالت إن ثلاثة من رجال الأعمال قد تم استهدافهم حتى الآن بنفس الطريقة.

وتم اكتشاف الخدعة عندما اتصل أحد المحتالين بصحفية معروفة، هي ميشيل كوتا، وادّعى أنه الأمير ألبير، وطلب منها مساعدة مالية للمساعدة في إطلاق سراح صحفي محلي، وزعم أنه اُختطف من قبل جماعة إسلامية، بحسب تقرير الصحيفة.

من جانبها، أصدرت حكومة الإمارة بيانا تؤكد فيه حدوث عمليات الاحتيال ، لكن بدون ذكر الأمير، فيما بدأت الشرطة تحقيقا في تلك الجرائم.

اقرأ أيضا:

- مشغل هاتف يحذر المستخدمين من اتصالات الاحتيال

ومما جاء في البيان، أن هناك "مستندات تحمل ختم هيئات رسمية في موناكو وتوقيع مسؤوليها قد تستخدم (ضد الضحايا)، كما أن (الضحايا) قد يتلقون اتصالات من أرقام هذه الهيئات".

وأضاف البيان أن الهدف من عملية الاحتيال هو "الحصول على أموال تنقل إلى حسابات مصرفية في الخارج".