عاجل

عاجل

لندن ترحب بالقرار الغربي بطرد ديبلوماسيين روس وموسكو تؤكد أنها سترد

تقرأ الآن:

لندن ترحب بالقرار الغربي بطرد ديبلوماسيين روس وموسكو تؤكد أنها سترد

لندن ترحب بالقرار الغربي بطرد ديبلوماسيين روس وموسكو تؤكد أنها سترد
© Copyright :
REUTERS/Hannah McKay
حجم النص Aa Aa

بريطانيا تشيد بموقف حلفائها

رحبت بريطانيا بالإجراءات التي اتخذتها عدة دول أوربية إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية والخاصة بطرد ديبلوماسيين روس. رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أشادت بالموقف وأكدت أنه يبعث بإشارة قوية لموسكو بأنه لا يمكن لها الاستخفاف بالقانون الدولي.

وجاء في بيان من مكتب تيريزا ماي: "نرحب بالإجراءات التي اتخذها حلفاؤنا اليوم، والتي توضح بشكل جلي أننا نقف صفا واحدا في توجيه أقوى إشارة لروسيا بأنها لا تستطيع الاستخفاف بالقانون الدولي".

وذكرت ماي أن 18 دولة أعلنت خططا لطرد ضباط المخابرات الروس ردا على ضلوع موسكو المزعوم في هجوم بغاز للأعصاب استهدف سكريبال هذا الشهر.

أما وزير خارجيتها بوريس جونسون فقال إن التحرك الغربي ضد عشرات الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة وأوربا هو أكبر عملية طرد من نوعها لجواسيس روس على الإطلاق.

وغرّد بوريس جونسون على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي قائلا: "رد الفعل الدولي الاستثنائي اليوم من قبل حلفائنا يمثل في التاريخ أكبر عملية طرد جماعي لضباط مخابرات روس على الإطلاق وهذا سيساعد في الدفاع عن أمننا المشترك".

وأضاف جونسون: "لا يمكن لروسيا مخالفة اللوائح الدولية دون عقاب".

أوربا تتحد في وجه روسيا

أما دونالد توسك رئيس المجلس الأوربي، فاعتبر أنّ قرار 14 دولة في الاتحاد الأوربي بطرد دبلوماسيين روس هو الحديث بصوت واحد، وذلك بعيد تأييد التكتل الأوربي الأسبوع الماضي موقف بريطانيا في إلقاء اللوم على موسكو في تسميم جاسوس روسي سابق.

وقال توسك في مؤتمر صحفي في مدينة فارنا البلغارية المطلة على البحر الأسود: "قررت 14 دولة عضوا بالفعل اليوم طرد دبلوماسيين روس. اتخاذ إجراءات أخرى ومن بينها المزيد من العقوبات... أمر غير مستبعد في الأيام والأسابيع المقبلة".

روسيا تندّد بالموقف الغربي

ولم تتردد روسيا بالتنديد بالقرار الغربي حيث أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها سترد على قرار عدد كبير من الدول الغربية بطرد دبلوماسيين روس. ووجهت موسكو اتهاما لحكومات تلك الدول بالسير دون تفكير وراء بريطانيا في مواجهتها مع موسكو.

وأعتبر بيان لوزارة الخارجية الروسية أنّ موسكو تعتبر إجراءات الطرد التي جاءت ردا على تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في مدينة سالزبري الإنجليزية، عملا غير ودي وبادرة استفزازية.

من جهته أكد السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنتونوف أنّ قرار الولايات المتحدة طرد دبلوماسيين روس أمر "جائر" ويدمر ما تبقى من العلاقات الأميركية-الروسية. وشدّد أنتونوف على أن رد موسكو سيكون متناسبا وأن الولايات المتحدة لا تفهم سوى لغة القوة.

موسكو أكدت أنها سترد على عملية طرد دبلوماسييها، التي تأتي في إطار التضامن الغربي مع بريطانيا على خلفية إلقاء لندن باللوم على روسيا في تسميم سكريبال وابنته يوليا، وهو الاتهام الذي تنفيه موسكو جملة وتفصيلا.

الولايات المتحدة الأمريكية

قالت الولايات المتحدة للأمم المتحدة إنها قررت طرد 12 دبلوماسيا روسيا لدى المنظمة لممارستهم أنشطة خارج نطاق مهامهم الرسمية فيما يمثل انتهاكا لصلاحيات الإقامة في البلاد.

وبررت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة هذا الإجراء بموجب اتفاق عام 1947 لتأسيس مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت في بيان "هنا في نيويورك تستغل روسيا الأمم المتحدة كملاذ آمن لأنشطة خطرة داخل حدودنا".

ولم ترد البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة على طلب التعليق.

وقالت الولايات المتحدة يوم الاثنين إنها ستطرد 60 دبلوماسيا روسيا منهم 12 لدى الأمم المتحدة في خطوة مشتركة مع العديد من الحكومات الأوروبية لمعاقبة الكرملين على هجوم بغاز أعصاب على جاسوس روسي سابق في بريطانيا ألقت اللوم فيه على موسكو.

ووصف مسؤولون أمريكيون الدبلوماسيين المطرودين العاملين لدى الأمم المتحدة بأنهم ضباط مخابرات وتعكس الخطوة مخاوف أمريكية من أن أنشطة المخابرات الروسية تزداد عدوانية.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة حددت أنها تتخذ الخطوة بموجب البند 13 (ب) من اتفاق إقامة مقر الأمم المتحدة.

وينص هذا البند على أنه "في حالة انتهاك أي شخص لصلاحيات الإقامة بممارسة أنشطة داخل الولايات المتحدة خارج نطاق مهامه الوظيفية" فإنه لن يُستثنى من أن تطبق عليه القوانين واللوائح الأمريكية "الخاصة باستمرار إقامة الأجانب".

ويقول كذلك إن أي خطوة لطرد دبلوماسيين لدى الأمم المتحدة يجب أن يوافق عليها وزير الخارجية الأمريكي بعد التشاور إما مع الدولة المعنية أو مع الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال حق "نظرا لحساسية المسألة التي مازالت جارية فإننا لن نعلق في هذه المرحلة سوى بتأكيد أن الأمين العام سيتابع الأمر عن كثب ويتعامل بشكل مناسب مع الحكومات المعنية".

المكسيك تحتفظ بحقها في طرد دبلوماسيين روس بسبب واقعة تسميم في بريطانيا

قالت وزارة الخارجية المكسيكية في بيان يوم الاثنين إن المكسيك تدين هجوما بغاز أعصاب يوم الرابع من مارس آذار في بريطانيا وتحتفظ بحقها في اتخاذ إجراء مثل طرد دبلوماسيين انتظارا لنتائج التحقيقات.