عاجل

عاجل

شاهد: أسرع متزلجين في العالم يهبطون المنحدرات بسرعة 200 كلم في الساعة

تقرأ الآن:

شاهد: أسرع متزلجين في العالم يهبطون المنحدرات بسرعة 200 كلم في الساعة

حجم النص Aa Aa

إلى سفوح أندورا في جبال البرانس الشرقية بين فرنسا وإسبانيا، توجه روّاد رياضة التزلج للمشاركة في مسابقة كأس العالم للعبة التي تقام سنوياً وتستقطب الرياضيين والباحثين عن عنصري المتعة والتشويق، وفي هذه المسابقة يهبط المتزلجون الوديان السحيقة بخط مستقيم وفي سرعة فائقة.

شعورٌ غامرٌ بالحرية

المتزلج جان فاريل الذي حلّ خامساً في التصفيات، يقول لـ يورونيوز: "عندما تبلغ سرعة التزلج عندي أقصاها أنتشي بشعور غامر بالحرية"، ويتابع: "أشعر بالحياة، أشعر بالتركيز ولا أفكر إلا في شيء واحد، إنه التزلج نحو نهاية المنحدر، إنه شعورٌ فريد، إنه شعور رائع".

الرقم القياسي

الرقم القياسي على مستوى العالم كان سجّل سرعة تزلج بلغت 254 كم في الساعة، وحققه الإيطالي قبل عامين إيفان أوريغون الذي يتوّج حالياً شقيقه سيمون بطلاً على العالم في رياضة التزلج، وقد تمكن إيفان من تسجل السرعة المشار إليها خلال منافسات الموسم الذي شهدته منحدرات ريبيرال، في غرافو في غررافاليرا، في أندورا، ويقول عن علاقته بهذه الرياضة: "إنها تتجاوز الجوائز، إنها حياتي".

وكانت إيطاليا واصلت احتكارها للقب في فئة الإناث بعد أن رفعت اللاعبة فالنتينا جريجيو كأسها عالياً للمرة الرابعة على التوالي.

للمزيد على يورونيوز:

ـ النرويجي "أندارس فانيمال" يحطم الرقم القياسي في مسابقة النزول على الثلج

لحظات لا تنسى

وتعد رياضة التزلج السريع رياضة فيها من الإثارة والرياضة والمتعة الشيء الكثير، وهذا الانطباع يتملك المرء لحظة أن يرتدي بدلته الحمراء المطاطية، ويثبت قدماه على المزلاجتين ويضع الخوذة على رأسه وينطلق بأقصى سرعة.

"إنها أيضًا رياضة الأدرينالين، حين تنطلق وتصل إلى سرعة 200 كيلومتر في الساعة في أقل من ست ثوان"، هذا ما تقوله الفرنسية سيليا مارتينيز التي حلّت في المركز الثاني في كأس العام، والتي سجّلت سرعة تزلج بلغت 233 كم/ساعة.

ويشارك مارتينيز في المسابقات شقيقُها كليا، الذي يقول عن هذه الرياضة التي يعشقها: "التزلج السريع يمنحك شعوراً من الصعب وصفه، إنها لحظات لا تنسى".

فاريل، الذي ولد في المملكة المتحدة، هو واحد من أشهر عشاق التزلج السريع، وكان بدأ في عام 2011 ولم يتوقف بعد، سجّل سرعة تزلج بلغت 231 كم/ساعة، يقول: "بمجرد أن تصل إلى أكثر من 200 كيلومتر، ستصل بشعورك إلى منطقة مجهولة، إنه شعور غامر".

شعور بالحياة.. شعور بالسعادة

أما المتزلج الأمريكي راولي كاراجالينين، البالغ من العمر 72 عامًا، فيجد في التزلج السريع رياضة تمنحه شعوراً بأنه لا حي.

ويقول كاراجالينين في تصريح لـ يورونيوز: "عندما تصل إلى قاع المنحدر، تشعر بالسعادة والفرح، وتقول لنفسك: يا إلهي، لقد فعلتها وأنا بخير".

للمزيد أيضاً:
ـ إثارة ومتعة ترافقان سباق التزلج بمرسيليا

كيف تستطيع التزلج بسرعة فائقة؟

ولكن ما هو السر الذي من خلاله يتمكن اللاعبون من الوصول إلى سرعة عالية تبلغ 200 كم/ ساعة؟ ورداً على هذا السؤال: يقول نادال أنتور، المدير الفني للعبة: بالإضافة إلى الشجاعة ووزن المتزحلق، "إنها تقنية وإعداد الزحافات"، مضيفاً: "وضعية المتزلج عند الانطلاق نحو أسفل المنحدر هو أيضاً مهم جداً".

ويتابع أنتور حديثه بالقول: "الظروف الجوية ضرورية أيضا لسباق ناجح، في آخر جولتين في الموسم، أجبرتنا الرياح على إلغاء أو تأخير أجزاء من المسابقة. "كانت الأولوية سلامة المتزلجين".

ويضيفً: إن مسابقة كأس العالم لم تستطع استخدام برج انطلاق بارتفاع 10 أمتار، وهو نقطة انطلاق تزيد من سرعة المتزلجين أكثر"، ويختم أنتور كلامه بالإشادة في الرقم القياسي الذي كان حققه إيفان اوريغون الذي تزلج بسرعة بلغت 254 كلم في الساعة.

اقرأ أيضاً:

ـ رقم قياسي للنرويج بعد حصولها على 38 ميدالية في الأولمبياد الشتوي