عاجل

عاجل

منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر في اليوم العالمي للملاريا

تقرأ الآن:

منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر في اليوم العالمي للملاريا

منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر في اليوم العالمي للملاريا
© Copyright :
41330 Pixabay
حجم النص Aa Aa

في العام الماضي، تم تسجيل العدد الأكبر من الإصابات بمرض الملاريا في فنزويلا، إذ بلغ عدد المصابين في الدولة الأميركية اللاتينية نحو نصف مليون شخص في 2017 وذلك في ظل أزمة اقتصادية خانقة تعيشها البلاد.

ولم يتوصل الطب إلى اكتشاف لقاح للمرض حتى هذه الساعة، فيما يعتبر انتشار العدوى سهلاً من وجهة نظر طبيّة.

بحسب منظمة الصحة العالمية، إن عدد الإصابات الوارد أعلاه يعني أن الحالات المرضية في فنزويلا ازدادت بنسبة 69 بالمئة خلال العام الماضي وحده، الأمر الذي يثير الذعر في الأوساط الطبية وفي أميركا اللاتينية، خصوصاً الدول المجاورة لفنزويلا.

وتعاني فنزويلا من شح كبير في الأدوية المخصصة لهذا الدواء، كما أن عدد الحملات الطبية التوعوية يتناقص بسبب الشح في التمويل، وهو ما ذكر به مدير برنامج مكافحة مرض الملاريا في منظمة الصحة العالمية، بيدرو ألونسو، اليوم.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- رئيس فنزويلا يزور الزعيم الكوبي الجديد لتوسيع التحالف بين البلدين

- دراسة: وفاة أكثر من ستة ملايين شخص بسبب تلوث الهواء

كذلك تدفع الحالة الاقتصادية السيئة في البلاد الأطباء والمختصين إلى الهجرة، كما أن المستشفيات فقيرة وغير مجهزة.

وقال ألونسو محاولاً تقديم تفسير لارتفاع عدد الإصابات بالملاريا في فنزويلا "نشهد الآن ارتفاعاً ضخماً في حالات الملاريا، ووصل عدد المصابين إلى نحو نصف مليون شخص".

ثم أضاف "هذا الارتفاع هو الأكبر في جميع أنحاء العالم. الأمر لا يتعلق بانتشار البعوض (الناقل للعدوى) أو خروج الفنزوليين من البلاد وعودتهم إليها، بقدر ما هو يتعلق بتحجيم الحملات التوعوية المخصصة لمكافحة المرض في مختلف مناطق البلاد".

ويضطر بعض الفنزوليين، بسبب الحالة الاقتصادية المتردية في البلاد، إلى البحث عن لقمة عيشهم خارجاً، خصوصاً في البرازيل المجاورة، الأمر الذي يتسبب بمخاوف من نقل المرض ونشره.

وبعد تضاؤل شهده مرض الملاريا حول العالم في السنوات الخمس عشرة الأخيرة، أعلنت منظمة الصحة الدولية اليوم، بالفم الملآن، أن "المرض يستعيد عافيته" في دول العالم ويزداد انتشاره.

ازدياد عدد الحالات المصابة بين 2016 و2015

وقضى نحو 450 ألف شخص في العام 2016 بمرض الملاريا، غالبيتهم من الأطفال الذين لم يتخطوا الخامسة من العمر ومن النساء الحوامل.

يذكر أخيراً أن منظمة الصحة العالمية أعلنت عن انتشار المرض في نحو 91 دولة من العالم، فيما تسجّل غالبية حالات الوفاة في القارة الإفريقية، خصوصاً المنطقة الواقعة جنوب الصحراء الكبرى.

نحو 50 بالمئة من الساكنين جنوب الصحراء الكبرى ليسوا محميين كما يجب