عاجل

عاجل

بعد فوز إسرائيلية بمسابقة اليوروفيجين.. آيسلنديون يطالبون بمقاطعة المسابقة

تقرأ الآن:

بعد فوز إسرائيلية بمسابقة اليوروفيجين.. آيسلنديون يطالبون بمقاطعة المسابقة

حجم النص Aa Aa

8500 شخص في آيسلندا والعدد قابل للازدياد بدأوا بحملة على الانترنت لمقاطعة مسابقة Eurovision في الموسم القادم 2019 المقرر أن تقام في إسرائيل، الخبر الذي نشره موقع "grapevine" الثلاثاء 15 مايو / أيار، ذكر أن الآيسلندي الذي لفت أنظار المواطنين هو "بال أوسكار" ـ وهو مطرب مشهور ـ طالب بلده بمقاطعة المسابقة أيضا بشكل رسمي.

الحملة بدأها آرني سيغوروسون، مباشرة بعد أن بدأت نشرات الأخبار بنقل الأحداث التي وقعت في غزة وسقط فيها عشرات القتلى ونحو ألفي وثمانمئة جريح، الحملة موجهة للشبكة الوطنية للإذاعات RÚV، المشرفة على مشاركات آيسلندا في البرنامج.

وجاء في نص العريضة "بسبب الخرق لحقوق الإنسان على أيدي جنود الجيش الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين، فمن غير المنطقي المشاركة في المسابقة في ظل هذا العنف المستمر من قبل إسرائيل تجاه جيرانها"، وتتابع "في الأشهر القليلة الماضية عشرات المدنيين قتلوا فقط بسبب مسيراتهم".

فبعد أن ربحت الإسرائيلية المسابقة "نينا برزيلاي" في هذا الموسم، وما تبعها من تقارير تحدثت عن إمكانية إقامة المسابقة في إسرائيل العام المقبل في مدينة القدس، بدأت الانتقادات من قبل منظمات إنسانية، كجمعية"آيسلندا –فلسطين"، والتي ألمحت في تصريح لها أن هذه الخطوة ستمثل إنكار حقوق الفلسطينيين الإنسانية.

وجاء في بيان لها:"أوروبا لم تكتف بعدم دعم حقوق الإنسان هذه الليلة، بل وأكثر، فقد اختارت أن تقيم مسابقة اليوروفيجن في إسرائيل، وفي نفس الوقت فإن حكومة إسرائيل تعارض القوانين الدولية وتستمر بسلب الأرض، وحقوق الإنسان وتستمر بأعمال العنف تجاه الفلسطينيين".

للمزيد عن مسابقة يوروفيجين على يورونيوز عربي:

يوروفيجن 2018: عشرون متسابقا في الحفل النهائي للمسابقة الغنائية الأوروبية

تعرف على قائمة المتسابقين الأوروبيين وأغانيهم في مسابقة يوروفيجن

لم يكن سفين رونار هاوكسون رئيس الجمعية الوحيد الذي انتقد هذا القرار، سيما إيرلا سيردار مؤسسة منظمة سولاريس للمساعدات الإنسانية، وصفت الحالة بالمقززة، وطالب بورن أولافسيوتير مؤسس منظمة أكيري الإنسانية بمقاطعة المسابقة، أما بالدور بورهالسون عميد كلية العلوم السياسية حاول عبر صفحته على فيسبوك أن يمحي صفة الإجرام عن الإسرائيليين بالمجمل فكتب: "صحيح أننا ننتقد السلطات الإسرائيلية، لكن علينا أن لا نعمم هذا الحكم على كل الإسرائيليين".

هذه الحملة لم تمنع مدير البرامج في شبكة RÚV سكارب غوموندز بأن يؤكد أن مشاركة آيسلندا في المسابقة ليست موضع نقاش، وقال: "سيتم الإعلان عن هذا في الخريف القادم، كالعادة، لكن في هذه المرحلة كل شيء سيؤخذ بالحسبان، سنجتمع قريبا للحديث بهذا الموضوع". وأكد بأنه يتوقع تشارك آيسلندا في المسابقة ككل عام دون أي تغيير.

يذكر أن المغنية الإسرائيلية نيتا برزيلاي فازت بمسابقة مهرجان يوروفيجن للأغنية خلال مهرجان يوروفيجن للأغنية الذي نظم في العاصمة البرتغالية لشبونة، والذي تابعة حوالي 200 مليون مشاهد، وهو الرابع من نوعه لمشارك إسرائيلي، وهو ما يضمن للدولة العبرية حق استضافة المهرجان السنة المقبلة، والتي ستكون الأولى منذ 1998.