عاجل

عاجل

بفوزه في سباق لومان.. ماركيز يواصل صدارته لبطولة العالم للدراجات النارية

تقرأ الآن:

بفوزه في سباق لومان.. ماركيز يواصل صدارته لبطولة العالم للدراجات النارية

ماركيز متسابق هوندا خلال سباق فرنسا يوم الأحد.
© Copyright :
جونزالو فوينتس - رويترز.
حجم النص Aa Aa

واصل الإسباني مارك ماركيز صدارته لبطولة العالم للدراجات النارية، بفوزه بلقب سباق جائزة فرنسا الكبرى بعد هيمنته الكبيرة عليه، الأحد.

وتصدر متسابق "هوندا" السباق قبل 18 لفة على النهاية في (لومان)، متفوقا على الإيطاليين دانيلو بتروتشي متسابق "دوكاتي"، وفالنتينو روسي متسابق "ياماها".

وأنهى الإسباني السباق بزمن قدره 41:49،773 دقيقة، متقدما بفارق 2,310 ثانية و5,350 ثانية على صاحبي المركزين الثاني والثالث، بتروتشي وروسي، على الترتيب.

وبذلك، ارتفع رصيد ماركيز إلى 95 نقطة بعد انتصاره الثالث في نفس عدد السباقات، ليتفوق بطل العالم أربع مرات بفارق 36 نقطة عن مواطنه مافريك بيناليس، فيما تراجع الفرنسي يوهان زاركو من المركز الثاني للثالث برصيد 58 نقطة.

رويترز
ماركيز متسابق هوندا خلال تسلمه الجائزة الأولىرويترز

حادث

وتعرض زاركو، الذي بدأ السباق من مركز أول المنطلقين، وكان يسعى ليصبح أول فرنسي يفوز بالسباق في الفئة الأولى منذ كريستيان سارون في 1988، لحادث في اللفة الثامنة، كما تعرض الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو لحادث عندما كان يتصدر السباق.

وفي سباق الفئة الثالثة، بدا أن فابيو دي جيانانتونيو متسابق هوندا فاز بالسباق، لكنه تعرض لعقوبة إضافة ثلاث ثوان لخروجه بعيدا عن الحلبة في المنعطف التاسع، لذلك حُرم من الانتصار.

وحسم الإسباني ألبرتو أريناس من فريق كيه.تي.إم السباق فيما بعد، على رغم أن أفضل نتائجه السابقة هذا الموسم كانت احتلال المركز 15.

للمزيد على يورونيوز:

الترتيب العام

وفي الفئة الثانية، تفوق الإيطالي فرانشيسكو بانيايا من فريق "كاليكس" من البداية للنهاية، ليحسم الفوز بالسباق.

وتقدم بانيايا على الإسباني أليكس ماركيز (كاليكس)، الشقيق الأصغر لبطل موتو جي بي مارك ماركيز، بفارق 2,709 ثانية، فيما جاء الإسباني الآخر خوان مير (كاليكس) ثالثا بفارق 4,865 ثانية، ليصعد الى منصة التتويج للمرة الأول في الفئة المتوسطة، التي انتقل اليها هذا الموسم بعد تتويجه بطلا لفئة موتو 3.

وفي الترتيب العام، رفع بانيايا رصيده الى 98 نقطة في الصدارة، بفارق 25 نقطة عن البرتغالي ميغيل أوليفيرا "كاي تي إم"، الذي صعد إلى المركز الثاني بعد حلوله سادسا، مستفيدا من انسحاب بطل السباق الماضي، الإيطالي الآخر لورنزو بالداساري (كاليكس)، الذي تراجع من المركز الثاني إلى الرابع (64 نقطة).

وشهدت نهاية السباق سقوط متصدر البطولة، الإيطالي ماركو بيتسيكي (كاي تي ام) في المنعطف الأخير، حين كان في طريقه لتحقيق الفوز، مطيحا في طريقه بالإسباني خورخي مارتن (هوندا)، الذي كان يتصارع معه طيلة السباق على الصدارة.