عاجل

عاجل

مذكرات أينشتاين تفضح عنصريته

تقرأ الآن:

مذكرات أينشتاين تفضح عنصريته

مذكرات أينشتاين تفضح عنصريته
حجم النص Aa Aa

كشفت مذكرات تركها عالم الفيزياء ألبرت أينشتاين بعد رحلات سفر في الشرق الأدنى، ونشرتها مؤخرا جامعة برينستن للصحافة، كراهية هذا الرجل للأجانب ومواقفه العنصرية، التي تتعارض تماما مع الآثار التي خلفها الفيزيائي والتي تصوره أنه المتمسك بالمبادئ الإنسانية، والإنسان الصريح المناصر للحقوق المدنية، وفق موقع قناة "أن بي سي نيوز" الأمريكية.

وهذه هي أول مرة تنشر فيها مذكرات بالإنجليزية وهي غير مخصصة للنشر، بعد أن كتبت أواخر 1922 حتى أوائل 1923. وفي تلك المذكرات دون أينشتاين ملاحظاته بخصوص السياسة والفلسفة والعلوم والفنون.

ولكن أينشتاين كتب ملاحظات بخصوص الأشخاص الذين قابلهم أيضا، مستعملا في كثير من الأحيان لغة الاحتقار، وكانت مضامين سجلاته قاسية خاصة بحق الصينيين، قائلا إن أبناءهم يفتقدون لأي روح وأنهم حمقى.

للمزيد على يورونيوز:

العلماء يرصدون موجات الجاذبية التي تنبأ بها أينشتاين قبل قرن

رسالة ألبرت أينشتاين تباع بمليون وثلاثمائة دولار في مزاد بالقدس

ويعد الكشف عن هذه المواقف صادمة وهي المتأتية من شخص وصف العنصرية كوباء العنصر الأبيض. وفيما كان أينشتاين اشتهر بفضل إنجازاته العلمية، أشار مؤرخون إلى التزامه بالوقوف في صف الدفاع عن الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، كما أنه صارح بموقفه المناهض للفاشية والنازية في ألمانيا التي ولد فيها، في وقت كان مؤيدا لليهود الأوروبيين.

وقال زائيف روزنكرانز محرر مذكرات أينشتاين للقناة الأمريكية، إن مضمون المذكرات يمكن أن يصور حالات مختلفة لحياة العالم الفيزيائي، والموجودة على مسلك واحد من التعصب والنخبوية الفكرية. ويصف المحرر أينشتاين بالشخصية المعقدة، فعلى عكس مواقف أخرى نجده أيضا قد وصف الصينيين بإيجابية في كتابات سابقة، كما أعرب عن اشمئزازه من معاملة الأوروبيين للشعوب المستعمرة، وأعرب روزنكرانز عن أمله في أن تتكون لدى الناس رؤية لأينشتاين بأكثر واقعية، واعتباره شخصا ثلاثي الأبعاد، مشيرا إلى أن العنصرية التي ينبغي التركيز عليها، هي جزء من سياق كامل.