عاجل

عاجل

تعرّف على أظرف الحيوانات التي تتوقع نتائج كأس العالم 2018

تقرأ الآن:

تعرّف على أظرف الحيوانات التي تتوقع نتائج كأس العالم 2018

أخيل القط - رويترز
حجم النص Aa Aa

دلافين وقردة ليمور وعصابة صغيرة من حيونات السرقاط بالإضافة إلى فقمة وعنزة بيضاء وببر بنغالي وبضعة أفراس نهر، هم مجموعة من الحيوانات تملك قدرات خارقة للطبيعة وقادرة على التنبؤ بنتائج مباريات كأس العالم 2018 الذي يقام في روسيا، أو على الأقل هذا ما يعتقده البعض ممن جمع نوعين من الهوس: هوس كرة القدم وهوس الخرافات المحلية.

ومع أن استعمال الحيوانات للتكهن بنتائج المباريات هو ليس بالشيء الجديد، لكن خلال عامنا هذا ارتفع عدد هؤلاء "العرّافين" بشكل ملحوظ.

نقدم لكم قائمة ببعضهم وبعض من تنبؤاتهم:

أخيل - سان بطرسبرغ

عمل سابقا كمطارد محترف للفئران في مبنى متحف الهيرميتاج في مدينة سان بطرسبرغ الروسية التي تحتضن مجموعة من مباريات كأس العالم، ويعتبره الكثيرون قطا مناسبا في المكان المناسب، ورغم كونه أصم فقد جاءت معظم توقعاته بنتائج صحيحة إلا اثنتين منها، وأحد تلك التوقعات الخاطئة كان نتيجة لقاء نيجيريا والأرجنتين.

بيديانر - بكين

هي قطة حمراء استطاعت أن تتنبأ بنتائج صحيحة لسبع مباريات من أصل عشرة. ولكن للأسف فارقت عالمنا هذا بعد وقت قصير من آخر توقع لها بفوز الأرجنتين على نيجيريا 2- 1 مما تسبب بموجة من الحزن العميق في الصين. ولن يتاح للقطة المسكينة أن تكشف مستقبل كأس العالم 2018 وتتوقع الفريق الرابح.

ماركوس - ديربيشاير

يقوم ماركوس باختيار تفاحات خضراء تحمل أعلاماً صغيرة، وتنبأ في السابق بصعود نيجيريا وبلجيكا والأوروغواي والأرجنتين إلى الدور نصف النهائي. ولكن خروج الأرجنتين أفقد هذا الخنزير الانجليزي الصغير بعضا من مصداقية توقعاته. وإذا ما استمر بهذه الطريقة فسينتهي به الحال على الأغلب في شطائر الهامبرغر الدسمة.

نيوتن يقوم بكل ثقة باختيار الفريق الفائز في مباراة فرنسا وبلجيكا

نيوتن - باريس

استطاع هذا الببغاء الفرنسي أن يرى مستقبل مباراة روسيا واسبانيا بوضوح، وتنبأ أيضا بفوز فريق بلاده على فريق الأوروغواي، ويستعمل نيوتن ليعبّر عن رؤاه المستقبلية كرة صغيرة يرميها في ملعب كرة قدم مصغر مناسب لطيور من قياسه.

رابيوت - هوكايدو

تنبأ هذا الأخطبوط العملاق من المحيط الهادي بنتائج صحيحة ثلاث، ضمت مباريات تحديد الفريق الصاعد للدوري ربع النهائي. ولكن للأسف يبدو أن الشعب الياباني لم يتحمل وجوده خارج طبق الساشيمي التقليدي، وتم بيعه في سوق السمك حتى قبل خروج اليابان من التصفيات.

وينضم للمجموعة أيضاً

أنثى الأسد فالنتينا التي تعيش في كولومبيا، والفيل الذي انتخبه البولنديون ليتنبأ بنتائج رياضتهم المفضلة.

ولابد من ذكر كلب مشرد يدعى داتو يعيش في هونغ كونغ، قامت صحيفة محلية باستغلال قدراته الضحلة في رؤية المستقبل، وخاصة أنه تنبأ بفوز أيسلندا بكأس العالم 2018.

شاهد أيضا على يورونيوز: