عاجل

عاجل

احتجاجات في إثيوبيا عقب مقتل مدير مشروع سد النهضة

تقرأ الآن:

احتجاجات في إثيوبيا عقب مقتل مدير مشروع سد النهضة

احتجاجات في إثيوبيا عقب مقتل مدير مشروع سد النهضة
حجم النص Aa Aa

قال شاهد من رويترز إن مئات الأشخاص تجمعوا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم الخميس احتجاجا على مقتل مدير مشروع سد النهضة.

وقالت الشرطة الإثيوبية إن سيمغنيو بيكيلي مدير مشروع سد النهضة، الذي يُشيد على نهر النيل بتكلفة أربعة مليارات دولار، عُثر عليه مقتولا بالرصاص في سيارته اليوم.

وقال رئيس مفوضية الشرطة الاتحادية زين جمال للصحفيين "تحققنا من أن المهندس سيمغنيو بيكيلي قتل بالرصاص".

وأضاف "أصيب برصاصة خلف أذنه اليمنى" وأنه تم العثور على مسدس من طراز كولت داخل السيارة.

وردا على سؤال عما إذا كان المسدس يخص القتيل قال زين "لم يتأكد هذا".

وكان سيمغنيو مديرا لمشروع سد النهضة الكبير الذي تسعى إثيوبيا من خلاله لأن تصبح أكبر دولة مصدرة للطاقة في أفريقيا. وهي تعتزم إنفاق نحو 12 مليار دولار على استغلال أنهارها في توليد الكهرباء من الطاقة المائية في العقدين المقبلين.

لكن المحادثات مع مصر، التي تعتمد على نهر النيل كمصدر رئيسي للمياه، ومع السودان بشأن الخلافات حول تأثير السد على النهر متعثرة منذ شهور. وإحدى نقاط الخلاف الرئيسية بين إثيوبيا ومصر هي سرعة امتلاء خزان السد.

وقال زين إن الشرطة جمعت أدلة جنائية وتتحدث مع الشهود. وقال "تجري الشرطة الآن تحقيقا".

وفي وقت سابق اليوم لاحظ مصور من رويترز بقع دماء على مسند ذراع داخل السيارة، وهي من طراز تويوتا لاندكروزر، قبل أن تنقل سيارة إسعاف الجثمان. وأعلن الإعلام الرسمي نبأ الوفاة دون الإفصاح عن السبب.

وفي يونيو حزيران تعهد زعيما مصر وإثيوبيا بحل الخلافات بين البلدين سلميا، واتفقا على خطوات لتطبيق اتفاق يشمل السودان لإنشاء صندوق لاستثمارات البنية التحتية في البلدان الثلاثة.

وقال فيتسوم أريجا مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد على تويتر إن أبي "شعر بالحزن والصدمة الشديدة" بسماع نبأ مقتل سيمغنيو.

للمزيد على يورونيوز: