عاجل

عاجل

الكوسوفي عقيل ججاكوفا رجل اليوم الثاني في جائزة زغرب الكبرى للجيدو

تقرأ الآن:

الكوسوفي عقيل ججاكوفا رجل اليوم الثاني في جائزة زغرب الكبرى للجيدو

الكوسوفي عقيل ججاكوفا رجل اليوم الثاني في جائزة زغرب الكبرى للجيدو
حجم النص Aa Aa

قاعة أرينا بزغرب كانت مسرحا لمنازلات اليوم الثاني من جائزة زغرب الكبرى للجيدو التي تألق فيها الكوسوفي عقيل ججاكوفا، حيث كان رجل هذا اليوم.

الكوسوفي حجزله بطاقة في النهائي عقب الفوز في المنازلة نصف النهائية على المصنف ثاني عالميا الأذربيجاني روستام أوروجوف في وزن أقل من 73 كيلوغراما.

ججاكوفا فاز في المنازلة النهائية على الإيطالي فابيو باسيل البطل الأولمبي في وزن أقل من 66 كيلوغراما بواسطة حركة وازاري. ليكون هذا التتويج هو الأول له في إحدى منافسات الجوائز الكبرى.

ججاكوفا: "أشعر أنني بحالة جيدة جداً، عندما أرى أن هناك الكثير من لاعبي الجودو الجيدين، أنا جد فخور بنفسي لأنني حضرت كثيرا لهذه المنافسة وفزت بها في الأخير. الأجواء رائعة بين أعضاء فريقنا، لأننا نعتبر أنفسنا كعائلة واحدة، مدربنا أيضا يعتبر فردا من هذه العائلة. لذلك عندما نواجه مشاكل نتحدث مع بعضنا البعض، وهذا ما يسهل مهمتنا".

فيما كانت رياضية هذا اليوم هي الفرنسية "ماري إيف غايي"، بعدما أظهرت مستوى قوي في المواجهة التي جمعتها باليابانية "يوكو أونو" في فئة أقل من 70 كيلوغراما.

الفرنسية تمكنت من التتويج عقب تسجيل حركة وازاري بعد مرور ثلاث دقائق من المنازلة، مضيفة بذلك ذهبية جديدة إلى سجلها الحافل بالتتويجات.

اقرأ المزيد:

جائزة تونس للجيدو: التونسية نهال شيخ روحي تهدي تونس ميدالية في اليوم الأخير

الجودو الاسرائيلي يفوز في ابو ظبي لكن دون نشيد أو علم

ذهبيتان لفرنسا في ثاني أيام جائزة تبليسي الكبرى للجيدو

بطولة غراند سلام للجيدو: اليابانيون يسيطرون على أرضهم في اليوم الأول

ماري إيف غايي:"هذا الفوز كان مهما جدا بالنسبة لي، لأنه سيساعدني على العودة بقوة للمنافسات خاصة بعدما حدث خلال البطولة الأوروبية، لذلك سأنتهج الاستراتيجية التي اتفقت عليها أنا ومدربي، وحتما هذا سيساعدني خلال البطولة العالمية القادمة".

من جانبه الألماني دومينيك ريسيل حاز على الميدالية الأكثر لمعانا في وزن أقل من 81 كيلوغراما.

ولتحقيق الفوز في المنازلة النهائية استخدم ريسيل طريقة خنق ذكية ضد منافسه ماتياس كاسيه من بلجيكا. وكانت لحظات رائعة بالنسبة للأماني.

وفي وزن أقل من 63 كيلوغراما أحدثت اليابانية "نامي نيبيكورا" مفاجأة كبيرة بعد فوزها على السلوفينية "تينا تريسنياك" في النهائي إثر تسجيلها لحركة آيبون جميلة.

فيما كانت أجمل حركة في هذه الجولة من المنازلة التي جمعت بين الإسرائيلي "توهار بوتبول" والسلوفيني "مارتن هوجاك" من أجل معدن البرونز في فئة أقل من 73 كيلوغراما.

حركة أوسوتو غاري كانت كافية للإسرائيلي لإضافة الميدالية الثالثة لمنتخب بلاده في هذه الجائزة.