عاجل

عاجل

بعد خسوف "القمر الدموي".. ظاهرة فلكية نادرة ستشهدها الأرض الثلاثاء

تقرأ الآن:

بعد خسوف "القمر الدموي".. ظاهرة فلكية نادرة ستشهدها الأرض الثلاثاء

بعد خسوف "القمر الدموي".. ظاهرة فلكية نادرة ستشهدها الأرض الثلاثاء
حجم النص Aa Aa

أظهرت صور تناقلتها وسائل إعلام اقتراب كوكب المريخ من الأرض هذا الثلاثاء في ظاهرة فلكية نادرة، بعد أيام من خسوف القرن؛ حيث يقترب كوكب المريخ من الأرض إلى مسافة لم يسجِّلها العلماء منذ 15 عامًا.

وأكد علماء الفلك أنّ أقرب مسافة بين كوكب الأرض وكوكب المريخ تقدر بـ 60 ألف عام، وستكون المسافة بين الكوكبين، اليوم الثلاثاء، هي الأقرب حتى تتكرر الظاهرة في منتصف سبتمبر-أيلول 2035.

وأشار العلماء إلى أنَّ كوكب المريخ الذي يطلق عليه بالكوكب الأحمر يشهد حاليًا عاصفة ترابية تلفه بشكل كامل، من يجعل من رؤيته أمرا صعبا حتى من خلال التلسكوبات، إذ ستكون الأجواء فيه ضبابية إلى حد كبير.

وسيتحرك المريخ ليصبح على مسافة 57.59 مليون كيلومتر من الأرض عند الساعة الثامنة مساء بالتوقيت العالمي، ليكون بذلك الاقتراب الأهم بين المريخ والأرض منذ عام 2003.

REUTERS/Fabrizio Bensch

وأوضح علماء الفلك أنّ كوكب المريخ وقع في منطقة "التقابل" مع الأرض في 27 يوليو-تموز الجاري، عندما عبرت الأرض بينه والشمس خلال خسوف القمر منذ أربعة أيام، والذي استمر أكثر من 4 ساعات، وكان الأطول من نوعه، وقد اُطلق عليه بخسوف القرن.

للمزيد:

ناسا ترسل طائرة هليكوبتر للمريخ

انتهاء تجربة استمرت عاما لمحاكاة الحياة على المريخ

ويصل كوكب المريخ نهاية يوليو-تموز إلى أقرب مسافة من الأرض، وهي الأقرب منذ العام 2003 حيث كانت المسافة الأقرب للمريخ منذ حوالي 60.000 عام، وهو الآن أبعد بقليل من ذلك.

وحسب الدراسات الفلكية سيقع كوكب المريخ في أقرب نقطة إلى الشمس في 16 سبتمبر-أيلول المقبل، والعاصفة الترابية الحالية على المريخ بدأت في أوائل يونيو-حزيران الماضي. نفس الدراسات قالت إنّ المريخ سيكون ساطعا عموما خلال عام 2018 في الفترة الممتدة من 7 يوليو-تموز إلى غاية 7 سبتمبر-أيلول، وحاليا هو أكثر لمعانا من كوكب المشترى، ومن النادر جدا أن يتفوق لمعان المريخ على المشترى.

وكشفت الدراسات الفلكية أنه وإلى غاية أواخر شهري يوليو-تموز وأغسطس-آب، يرصد المريخ طوال الليل تقريبا، حيث يشاهد في الشرق عند بداية الليل ويصل أعلى السماء قرب منتصف الليل، ويرصد في الغرب عند بداية الفجر، حيث يبدو للعين المجردة كنقطة ضوئية مائلة للحمرة تلمع بضوء ثابت.

والجدير بالذكر بأن كوكب المريخ سيبقى ساطعا في السماء حتى أوائل شهر سبتمبر-أيلول، وبعد ذلك سيكون ظهوره الاستثنائي هذا العام قد انتهى، وسيبدأ الكوكب في الاختفاء والتلاشي، وسيسطع المريخ مرة أخرى في عام 2035.