المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل تقضي الخلايا الجذعية على داء السكري من النوع الأول؟ تجربة ناجحة تمنح الأمل لنصف مليار مصاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جهاز لقياس السكر وإبرة إنسولين
جهاز لقياس السكر وإبرة إنسولين   -   حقوق النشر  pixabay   -  

منح علاج جديد يعتمد بشكل أساسي على استخدام الخلايا الجذعية التي تنتج الأنسولين لعلاج المصابين بمرض السكري من النوع الأول، الأمل لـ 1.5 مليون أميركي يعيشون مع هذا المرض.

كانت المفاجأة الكبرى، بعد أن نجح هذا العلاج في قلب حياة بريان شيلتون، البالغ من العمر 64 عامًا، رأسا على عقب، بعد أن تلقى في يونيو/حزيران، حقنة نمت من الخلايا الجذعية التي تحاكي خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين التي يفتقر إليها جسمه.

يقول شيلتون، بعد أن كانت حياته محكومة بمرض السكري من النوع الأول: "إنها حياة جديدة، إنها معجزة".

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن شيلتون الذي عانى كثيرا جراء هذا المرض، وكان يفقد وعيه في كل مرة ينخفض ​​مستوى السكر في دمه ودون سابق إنذار، اضطر إلى ترك عمله في خدمة البريد بعد أن فقد وعيه أثناء العمل ما أدى إلى إحالته على التقاعد وهو في الـ 57 من عمره.

وتقول سيندي شيلتون، زوجته السابقة، إنها أجبرت على أخذه إلى منزلها في إليريا، في أوهايو: "كنت أخشى أن أتركه وحده طوال اليوم".

وفي وقت مبكر من هذا العام، دعت شركة "فيرتكس" للأدوية (Vertex Pharmaceuticals) المصابين بمرض السكري من النوع الأول للمشاركة في تجربة سريرية تحت إشرافها.

كانت الشركة الأميركية ومقرها في بوسطن بولاية ماساشوستس تختبر علاجًا تم تطويره على مدى عقود من قبل عالم تعهد بإيجاد علاج بعد إصابة ابنه الرضيع وابنته المراهقة بهذا المرض المستعصي على الطب.

ولا يزال العلاج الجديد الذي طوّره عالم الأحياء بجامعة "هارفارد" الأميركية دوغ ميلتون وعدد من الباحثين على مدى عقود قيد التجربة، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" ما قد يشكل نقطة فارقة في عالم الطب، في تطوير هذا العلاج الجديد والفريد من نوعه. وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الذي أثبت نجاعته بعد التجارب السريرية.

في سياق متصل، قال إيرل هيرش، خبير مرض السكري في جامعة واشنطن (لم يشارك في هذه التجربة) في حديث للصحيفة : "كنا نبحث عن إنجاز ممائل منذ عقود".

ويبلغ عدد المصابين بداء السكري قي العالم أكثرمن 463 مليون شخص عام 2019 بحسب إحصائيات الاتحاد الدولي لمرض السكري وقد يرتفع العدد ليصل إلى 700 مليون شخص عام 2045 بسبب تغير العادات الغذائية ونقص الحركة. كما يتسبب هذه المرض في وفاة أكثر من 4 ملايين شخض سنويا.