المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس صربيا يتهم رئيس الوزراء الأسترالي بـ "إساءة معاملة" ديوكوفيتش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون والنجم الصربي نوفاك ديكوفيتش والرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش
رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون والنجم الصربي نوفاك ديكوفيتش والرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش   -   حقوق النشر  أ ف ب وأ ب   -  

انتقد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش الجمعة رئيس الوزراء الأسترالي متهماً بلاده بـ "إساءة معاملة" النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً بعد أن ألغت السلطات تأشيرته للمرة الثانية قبل ثلاثة أيام من إنطلاق بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى.

وقال فوتشيتش على مواقع التواصل الاجتماعي "لماذا تسيئون معاملته، ولماذا تتعاملون معه بهذا الشكل ليس فقط ضده ولكن أيضًا ضد أسرته والبلاد بأسرها؟".

وجاءت تصريحات الرئيس الصربي بعد ساعات من قيام أستراليا بتجريد ديوكوفيتش من تأشيرته للمرة الثانية الجمعة والعزم على احتجازه، قبل أيام فقط من محاولته الفوز بلقب بطولة "غراند سلام" للمرة الـ 21 (رقم قياسي) في ملبورن.

وأدت هذه الخطوة إلى ردّ قانوني من فريق ديوكوفيتش، مما أسفر عن أمر قضائي مؤقت وجلسة استماع للمحكمة الفيدرالية صباح السبت.

وأجرى ديوكوفيتش الذي تحوم الشكوك حول تلقيه لقاح كورونا تمارينه على ملاعب "ملبورن بارك" قبل ساعات فقط من إعلان قرار وزير الهجرة أليكس هوك المفاجئ.

وبقي فوتشيتش ثابتًا في دعمه لديوكوفيتش طوال هذه الاحداث الدرامية، واصفًا الاحتجاز السابق لنجم كرة المضرب بأنه "مطاردة سياسية" بعد الخلاف حول الإعفاء الطبي للاعب البالغ 34 عامًا.

viber

وتابع الرئيس تعليقاته عبر إنستغرام "إذا أردت منع نوفاك ديوكوفيتش من الفوز باللقب العاشر في ملبورن، فلماذا لم تعيده على الفور، ولماذا لم تخبره بأنه من المستحيل الحصول على تأشيرة؟". وأضاف "نوفاك، نحن نقف بجانبك!".