المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قاض يأمر بالإفراج عن ديوكوفيتش ولكن خطر ترحيل الدولي الصربي لا يزال قائماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لاعب كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش
لاعب كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش   -   حقوق النشر  Mark J. Terrill/AP2011

حقق المصنف أول عالمياً، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الإثنين، انتصاراً مفاجئاً في مسعاه للبقاء في أستراليا والمشاركة في أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بعد أن أمر قاض فدرالي بالإفراج عنه بشكل فوري من مركز احتجاز المسافرين في ملبورن.

وأنهى القاضي أنتوني كيلي فجأة أياماً من الجدل القانوني، بعد أن أسقطت الدولة قرارها بإلغاء تأشيرة الصربي.

وأشار القاضي كيلي إلى أن ديوكوفيتش قدم للمسؤولين الأستراليين في مطار ملبورن إعفاء طبياً من أعطي له من قبل "تنس أستراليا"، التي تنظم البطولة، ولجنتين طبيتين أخريين.

لكن محامياً حكومياً حذر من أن أستراليا لا تزال قادرة من خلال سلطاتها الوزارية على ترحيل ديوكوفيتش من البلاد، مما سيؤدي إلى منع دخوله أستراليا لمدة ثلاث سنوات.

ونشرت وكالات إعلامية فيديوهات لسيارة تغادر مقر الاحتجاز نحو مقر المحكمة في التاسعة والنصف صباحاً بالتوقيت المحلي، يعتقد أنها كانت تقل ديوكوفيتش بحسب ما أوردته وكالة فرانس برس (شاهد الفيديو أعلاه).

وقال المحامي الحكومي كريستوفر تران للقاضي بعد الحكم أن وزير الهجرة والمواطنة، أليكس هاوك، سينظر في اتخاذ قرارات للرد. وهذا يعني أن ديوكوفيتش قد يواجه الترحيل مرة أخرى وقد يغيب عن بطولة أستراليا المفتوحة التي تبدأ في 17 كانو الثاني/يناير.

وكانت الحكومة الأسترالية ألغت تأشيرة دخول ديوكوفيتش البالغ من العمر 34 عاماً بعد وقت قصير من وصوله إلى ملبورن في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي للعب في بطولة أستراليا المفتوحة، لأن المسؤولين قرروا أنه لم يستوفِ معايير الإعفاء من شرط الدخول الذي يقضي بتطعيم جميع غير المواطنين بشكل كامل ضدّ كوفيد-19.

وظن ديوكوفيتش أنه حصل على إعفاء طبي من منظمي البطولة على أساس أنه أصيب بالفيروس. ولكن وفقاً لنماذج الإعفاء من تلقي اللقاح التابعة للسلطات الفدرالية الأسترالية، فإن الإصابة السابقة بفيروس كوفيد-19 ليست سبباً وجيهاً لعدم تلقي اللقاح.

وقال ديوكوفيتش، الذي تشير وثائق المحكمة إلى أنه غير ملقح، إنه لا يحتاج إلى دليل على التطعيم لأنه أصيب بفيروس كورونا في منصف الشهر الماضي (16 كانون الأول/ديسمبر).