المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محمد صلاح في مباراة السنغال.. بين جدل توجيه الليزر على وجهه ومغادرته الملعب بحماية أمنية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المصري محمد صلاح بعد فشله في تسديد ركلة الجزاء ضد حارس مرمى السنغال إدوارد ميندي خلال مباراة بين السنغال ومصر في ستاد مي عبد الله واد في داكار، السنغال، الثلاثاء 29 مارس 2022
المصري محمد صلاح بعد فشله في تسديد ركلة الجزاء ضد حارس مرمى السنغال إدوارد ميندي خلال مباراة بين السنغال ومصر في ستاد مي عبد الله واد في داكار، السنغال، الثلاثاء 29 مارس 2022   -   حقوق النشر  Stefan Kleinowitz/© Stefan Kleinowitz   -  

بعد خسارة المنتخب المصري أمام السنغال في المباراة الفاصلة المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022، الثلاثاء، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو يظهر خروج المصري محمد صلاح أرضية الملعب تحت حراسة أمنية.

وقد أثار هذا المشهد انتقادات كثيرة من مشجعي المنتخب المصري بعد محاولة نزول جماهير السنغال إلى الملعب وقذف صلاح بقوارير المياه على رأسه، ما أدى إلى مرافقته بحراسة من أفراد الأمن.

كما حمل بعض المشجعين السنغاليين لافتة مسيئة لنجم ليفربول الإنجليزي من مدرجات الملعب.

جدل أشعة الليزر

خسرت مصر بركلات الترجيح بنتيجة 3ـ1 أمام السنغال بعد انتهاء الشوطين بنتيجة هدف دون مقابل لصالح المنتخب السنغالي. وتعتبر هذه المرة الثانية على التوالي التي تحرم ركلات الترجيح مصر من الوصول إلى المونديال.

وشارك عدد من رواد التواصل اللقطات التي تثبت توجيه أشعة ليزر كثيفة غطت وجه اللاعب المصري محمد صلاح، قبل تسديد ركلة الجزاء فوق مرمى الحارس إدواردو ميندي، وهو ما أدى إلى موجة سخط واسعة من جانب الجماهير المصرية.

ويذكر أن جمهور السنغال لجأ إلى توجيه أشعة الليزر على أعين لاعبي المنتخب المصري خلال ركلات الترجيح، بما في ذلك وجه حارس المرمى محمد الشناوي.

ويعتقد الكثيرون أن الليزر كان السبب وراء إهدار صلاح الركلة نتيجة تأثيره على رؤيته للمرمى.

وقد أعلن المدرب البرتغالي كارلوس كيروش نهاية مشواره مع منتخب مصر لكرة القدم بعد فشل التأهل. وكتب في حسابه على تويتر: "انتهى الحلم. بذلنا قصارى جهدنا لكن اليوم لم يكن كافيًا. أوجّه من كل قلبي امتناني لاتحاد الكرة المصري على شرف تدريب المنتخب الوطني".

موجها كلمة للاعبين: "إلى كل لاعبي فريقي والجهاز الفني، أشكرهم بتواضع. ستكونون دائما في قلبي".

وتأهل المنتخب السنغالي إلى نهائيات كأس العالم 2022، التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة، بعد حسمها بضربات الترجيح. وتعتبر هذه المرة الثالثة التي يشارك فيها في كأس العالم بعد تأهله لنهائيات عامي 2002 و2018.

كما حجز منتخبا المغرب وتونس مقعديهما في مونديال قطر، وودع المنتخب الجزائري والمصري المنافسة العالمية، في إياب الدور الثالث الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.