المجر حليفة بوتين تحبط رغبة الاتحاد الأوروبي في فرض حظر على النفط الروسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين   -   حقوق النشر  Jean-Francois Badias/AP.

قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الأربعاء إن دول الاتحاد الأوروبي التي سترفض مقترح حظر النفط الروسي ستكون "متواطئة" في جرائم حرب.

وأضاف في تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي "إذا استمرت أي دولة في أوروبا في معارضة فرض حظر على النفط الروسي، سيكون هناك سبب وجيه للقول إن هذا البلد متواطئ في الجرائم المرتكبة من روسيا في أراضي أوكرانيا". وقد رفضت المجر في وقت سابق الأربعاء مقترح بروكسل "بشكله الحالي".

وكانت الحكومة المجرية قالت إن مقترح المفوضية الأوروبية لحظر النفظ الروسي تدريجياً لا يقدم أية ضمانات لأمن الطاقة المجري، في رد سريع على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين. 

وقالت المكتب الإعلامي للحكومة المجرية "بناء على المقترحات الحالية، لا نرى خطة توضح كيفية النجاح في إنجاز فترة انتقالية، ولا ما قد يعطي ضمانات لأمن الطاقة المجري".  

وقال وزير الخارجية بيتر سيارتو في رسالة بالفيديو على فيسبوك إن المقترح "لا يمكن دعمه بشكله الحالي، وبكل مسؤولية لا يمكننا التصويت لصالحه".

وقال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك الأربعاء إن حظرا أوروبيا تدريجيا لواردات النفط الروسي يمكن أن يؤدي إلى "اضطرابات" في الإمدادات وارتفاع الأسعار لكنه أيد المشروع بوصفه خطوة ضرورية لمعاقبة موسكو.

وأعلن أمام صحافيين عقب اجتماع حكومي "قلت عدة مرات أن لا يمكننا أن نضمن في هذا الوضع عدم حصول اضطرابات، وخصوصا اضطرابات إقليمية" مضيفا أن برلين تدعم خطوة الكتلة في إطار الرد على غزو أوكرانيا.

وكانت فون دير لايين كشفت صباح الأربعاء، عن حزمة سادسة من العقوبات الأوروبية على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا في 24 شباط/فبراير، مشيرة إلى أنه سيتم التوافق عليها في الأيام المقبلة. 

وأمام النواب في البرلمان الأوروبي، في ستراسبورغ الفرنسية، كشفت رئيسة أكبر مؤسسة تنفيدية في الاتحاد عن العقوبات المقبلة التي تضمنت أربعة عناوين عريضة كانت التالية: 

- إدراج قائمة من الضباط الروس الكبار الذين ارتكبوا "جرائم حرب" في بوتشا وماريوبول. وعن هذه المسألة قالت فون دير لايين "نعرف من تكونون، وستتم محاسبتكم". 

- استبعاد أكبر مصرف روسي (سبيربنك) من نظام سويفت العالمي. ورأت وزيرة الدفاع الألمانية سابقاً أن استهداف مصارف روسية ذات أهمية نظامية أساسية للنظام المصرفي الروسي سيعزّز عزل روسيا بشكل كامل ويضعف من قدرة موسكو على تمويل حربها في أوكرانيا.

- قطع بث القنوات الحكومية الكبرى عن الشاشات الأوروبية والإنترنت "بسبب ممارستها حملة دعائية مؤيدة لبوتين".  

- أما بالنسبة إلى فرض حظر على النفط، فقالت فون دير لايين إن "الأمر لن يكون سهلاً ولكن يجب القيام به بكل بساطة"، مقترحة حظراً تدريجياً (الخام خلال 6 أشهر والمنتجات المكررة بحلول نهاية 2022.

وقالت فون دير لايين أيضاً "نريد لأوكرانيا أن تنتصر في هذه الحرب ولكن عملية إعادة الإعمار ستكون كبيرة"، مقترحة بدء الاتحاد الأوروبي بالعمل على "خطة تعافي طموحة لأصدقائنا الأوكرانيين".