اليمن.. مقتل 5 على الأقل وإصابة العشرات في انفجار قنبلة بسوق للأسماك في عدن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مشهد عام لمدينة عدن اليمنية حيث قتل 4 أشخاص وأصيب أكثر من 30 في انفجار عبوة ناسفة بسوق للأسماك، 26 مايو 2022
مشهد عام لمدينة عدن اليمنية حيث قتل 4 أشخاص وأصيب أكثر من 30 في انفجار عبوة ناسفة بسوق للأسماك، 26 مايو 2022   -   حقوق النشر  AFP   -  

قالت الشرطة اليمنية يوم الخميس إن خمسة أشخاص على الأقل قُتلوا وأصيب أكثر من 30 في انفجار عبوة ناسفة بسوق للأسماك في مدينة عدن الساحلية التي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد.

وذكرت شرطة عدن في بيان مقتضب "الانفجار وقع في سوق بيع الأسماك بمنطقة الشيخ عثمان شمال عدن بفعل عبوة ناسفة زرعت في برميل قمامة".

وقالت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية على تويتر إن مستشفى تابعا لها في عدن استقبل 50 مصابا توفي خمسة منهم في حين كانت إصابات ستة خطيرة.

وقال بيان الشرطة إنه تم احتجاز عدة أشخاص مشتبه بهم لاستجوابهم لكن البيان لم يتضمن تفاصيل أخرى.

ومديرية الشيخ عثمان التي وقع فيها الانفجار من أشهر مناطق عدن ذات الكثافة السكانية العالية وتضم مجموعة من الأسواق الشعبية التي عادة ما تكون مكتظة بالناس.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الواقعة.

وهذا أكبر عدد من المدنيين يسقط في واقعة من هذا النوع في عدن منذ تشكيل مجلس قيادة رئاسي جديد في الثامن من أبريل نيسان.

وكان مسؤول عسكري في وزارة الدفاع اليمنية قد نجا من انفجار سيارة مفخخة استهدف موكبه في مدينة عدن في منتصف الشهر الجاري.

دعوة أممية لطرفي النزاع في اليمن إلى تمديد الهدنة

إلى ذلك، دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن طرفي النزاع إلى تمديد الهدنة الحالية التي تنتهي الأسبوع المقبل، مشددا على "الآثار الإيجابية" للهدنة على حياة السكان.

وقال المبعوث الأممي هانز غروندبرغ في بيان "لقد لمسنا الآثار الايجابية للهدنة على حياة اليمنيين اليومية".

وأكد غروندبرغ "على الأطراف تجديد الهدنة لضمان استمرارية هذه الفوائد وتعزيزها للشعب اليمني الذي عانى طويلاً لأكثر من سبع سنوات جراء الحرب".

مشاورات يمنية في العاصمة الأردنية

وجاءت تصريحات غروندبرغ مع بدء مشاورات في العاصمة الأردنية عمان بين ممثلين عن الحكومة اليمنية والحوثيين حول فتح الطرق في مدينة تعز في جنوب غرب اليمن.

في الثاني من نيسان/أبريل دخلت هدنة حيز التنفيذ بوساطة من الامم المتحدة على أن تستمر لشهرين. ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ما يمثّل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون اتهامات بخرق الهدنة، لكن الاتفاق نجح في خفض مستويات العنف بشكل كبير.

يسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في شمال البلاد وغربها، بينما تأخذ الحكومة اليمنية من عدن في الجنوب مقرا موقتا. وتسبّب النزاع بمقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، وفق الأمم المتحدة.

المصادر الإضافية • وكالات